الأحد، 12 يوليو، 2015

محاورة رمضانية


محاورة رمضانية

الاحد25/9/1436

عبدالعزيز الضويحي:
الا يامرحبا باهل القروب اللي لهم تقدير
نبي نبدع من الطاروق كان الوقت يسعفنا
طواريق تنومسنا ولا يلحقكم التقصير
وانا احيي جميع اللي يطب اليوم ملعبنا

محمد البخيتان:
هلا بك مرحبا واقبل وخل الملعبه تثير
تنافس بالشعر صافي ولا يخلف علاقتنا
احب الشعر يالشاعر وكل اللي عليه يغير
ولاكن وقتناالحاضر ضروف الوقت حالتنا

عبدالعزيز الضويحي:
الا ياوارث الاشعار ياللي قد وردت البير
انا اشهد يا ولد منهو طواريقه تعلمنا

محمد البخيتان:
مجمل يالسنافي علمكم وافي بلاتقصير
وكلً شاهده فيكم  وهذا اللي ينومسنا

الأحد، 5 يوليو، 2015

علم الوطن فوق كميت ملهم شعراء مرات يثير مشاعرهم

مملكتنا رايتك رفرفت بأعلى كميت كلمة التوحيد والسيف رمز شعارها

علم الوطن فوق ملهم شعراء مرات يثير مشاعرهم

مرات – حمود الضويحي

    لم يكن اليوم الوطني في عامه الرابع والثمانين يوماً عادياً في محافظة مرات بل اقترن هذا اليوم بحدث أشاد به جميع سكان المحافظة والمارون بها ألا وهو رفع راية التوحيد خفاقة من علو رمز مرات وجبلها الأشم ( جبل كميت ) الذي يطلق عليه الجميع ملهم الشعراء حيث جاءت فكرة رفع أعلى علم في المحافظة بل في المنطقة وما جاورها من قبل رئيس بلدية محافظة مرات الأستاذ طلال بن غالب بن ضويحي فقامت البلدية بتصميمه وتركيبه وتبلغ مساحته العلم ستة أمتار في تسعة أمتار مثبتا في سارية يبلغ طولها ثلاثين متراً والمثبتة في قاعدة تم تزيينها بالمسطحات الخضراء وتزويدها بإنارة أرضية تضيء العلم من أسفل إلى الأعلى ، كما زودت السارية بمانع للصواعق وإنارة طوارئ في قمتها تضيء خلال الليل ، ورفرف العلم في ذكرى ذلك اليوم المجيد في يوم الوطن من علو الجبل الذي يبلغ ارتفاعه أكثر من 730 متراً عن سطح البحر حيث قام بتدشينه رئيس البلدية وعدد من المسؤولين بالمحافظة، ويرى بعض المهتمين أن هذا العلم يعد من أعلى الأعلام في المملكة نظراً لعلو مرات الطبيعي عن سطح البحر ، هذا الحدث أثار شجون الشعراء في المحافظة حيث بدأ الشاعر الأستاذ إبراهيم بن عبدالله المجلي ذلك بقوله بيتين بهذه المناسبة وبعث بهما إلى زملائه الشعراء في المحافظة عن طريق أجهزة التواصل الاجتماعي وهي :

راية التوحيد تزهى  بالعلم

فوق رأس كميت معطيته ثبات

 جدد التاريخ ما خط القلم

من ضمن لي كميت أضمن له  مرات

فجاءت الردود سريعة حيث قام العديد من الشعراء بمجاراة هذين البيتين ففي البداية قال الشاعر محمد بن ابراهيم الهويمل :

عمد الساري وزينه العلم

فوق عالي كميت وحيت له مرات

بيرق التوحيد رفرف بالقمم

يبهج الناظر وللديرة حلات

فيما قال الشاعر محمد بن ابراهيم الدايل :

 الوطن يرفل بخيرات النعم

والامن وارف وتقام الصلات 

ونحمد اللي عزنا بين الامم

وللملك طاعه  على عز وثبات

وقال الشاعر عبدالعزيز بن عبدالله الضويحي :

بارك الله جهد من حط العلم

فوق ضلع كميت في ديرة مرات

راية نفخر بها بين الأمم

جعلها تبقى على طول الحياة.

وقال الشاعر عبدالله بن حمد الدعيج :

قرب القرطاس واكتب يا قلم

من جزيلات المعاني الطيبات

حط فوق كميت ساري للعلم

يبهر الناضر على كل الجهات

فيما قال الشاعر محمد بن عبدالرحمن البخيتان :

شدني شوف العلم فوق العلم

من جبال وسط نجد النايفات

بارزٍ  يشوفه  اللي  بالدلم 

فوق راس كميت معطي له حلات

وقال الشاعر فهد بن عبد الله الروضان :  

رمزنا يا كميت في علوك علم

راية ٍ خضراء ترفرف في ثبات

يشهد اللي شافها فوق القمم

كلمة التوحيد تفرح بك مرات

وقال الشاعر احمد بن عبدالرحمن البخيتان

سل سبيل الشعر من فارس علم

هيض اشواقي على شوفة مرات 

شاقني لكميت وارضه والسلم  

وبيرق التوحيد عالي في ثبات 

فيما جاءت أبيات الشاعر حمد عبدالرحمن الدايل كالتالي :

من رأى في علم أو هو قد حلم

أن فيه ديار مثلك يا مرات

كميتنا يزهى بعد رفع العلم

يحتوي توحيد منشي المرسلات

وقال الشاعر صالح بن محمد الضويحي

ياعلم خفاق من فوق القمم

شاهد لكميت مع كل الجهات

نشكر اللي فكر ومن هو رسم

وابدع اللمسات في حبي مرات

فيما قال الشاعر دعيج بن محمد الدعيج :  

شوفتي لكميت من تحت العلم

هزت النفس الشجيه يامرات

تسلم  رجالٍ تنافس بالهمم

وتسلم يدين الرجال الطايلات

بينما قال الشاعر محمد عبدالله غالب الدعيج:

مرحبا حييت يا ذاك العلم

راية التوحيد في ديرة مرات

يرسم الفنان والا ما رسم

لوحة ما مثلها بكل الصفات

وأضاف الشاعر عبدالرحمن بن دهيش هذين البيتين :

راية التوحيد منظرها يشوق

راية يزهى بها كميت الأشم

راية من شافها لازم يروق

ترتفع به هامته فوق القمم

ولم يكن بقية الشعراء في محافظة مرات في غياب عن توثيق هذه المناسبة فقد سطر العديد منهم قصائد رائعة ومن أجملها قول الشاعر عبدالله بن محمد الضويحي

مملكتنا رايتك رفرفت بأعلى كميت

كلمة التوحيد والسيف رمز شعارها

من مرات مجددين الولا في كل بيت

للوﻻة اللي عن الضد تحمى دارها

دولة آل سعود دايم لها مجد وصيت

سطر التاريخ ما قد جرى باخبارها

عشت دايم ياملكنا وفي عهدك وفيت

بك يابومتعب نباهي الدول واقطارها

وفي قصيدة أخرى قال الشاعر محمد بن عبدالحكيم الشبيكي :

جملة الأعلام في العالم تُلَم

ثم تنكس كلها حال الوفاة

وراية  التوحيد  تعلو بالعلم

ماتنكس وحدها دب الحياة

ياكميت العزفي العالم علم

ارتبط اسمك وشرفت مرات

هامتك  عليا وربي  لن ولم

يَعٍدِلَكْ عندي طًويقً والسراة

من  شهد  لله  ومحمد سلم

كلنا نشهد وندعوا بالصلاة

ياملكنا عشت  رفرف  ياعلم

ياوطنا دمت  في عز وغناة

اليوم  يومك  يا وطنا  مايهم

الكل فدوه  لك  وفدوه للولاة

فلتعش ياموطني أبهى  حلم

في ظل قادتنا وماقلته ثبات

 وصلاة ربي عد ماخط القلم

مع سلامً  عدّْ مايرمى حصاة

كل  عام  من  عربْها والعجم

للنبي  وآله وصحبه  والهداة


رئيس بلدية مرات يدشين العلم

رابط الخبر : http://www.alriyadh.com/980637

السبت، 4 يوليو، 2015

ابوسامي الضويحي في رثاء المجلي

في شهر رمضان من السنة الماضية توفى أخي وصديقي الوفي/عبدالعزيز بن سعد المجلي (رحمة الله عليه) وقد رثيته بأبيات لم أقم بنشرها في حينها. وقد طلب مني بعض الإخوة ممن سمعوها أن أقوم بنشرها.....
وقد نشرتها الآن من أجل أن نذكره بدعوة ونترحم عليه .
نسأل الله الكريم في هذا الشهر الفضيل أن يغفر له ويرحمه ويفسح له في قبره ويسكنه فسيح جناته ووالدينا ومن نحب والمسلمين.............
                                                                                             ﻻعادها الله من رساله بجوال..
فتحتهامادري وش اللي حصل لي..

علمي بي اقراها وانا ضايق البال..
دارت بي الدنيا وطحت بمحلي ..

بين المصدق والمكذب للاقوال..
انا بحلم أوعلم من فجعة لي..

مات الصديق اللي معي ماله امثال ..
أبو سعد عبدالعزيز المجلي..

وحسيت كن القلب ينتله نتال..
وهاضت من اقصى ضامري ونة لي..

مرحوم ياللي للمساييرمدهال..
لا جو ضيوف قاصدينه يهلي..

راعي وفا مابه ريا طيب الفال..
دايم بشوش وجلسته ماتملي..

عليه دمعي فوق الاوجان همال..
أبكي خفى ماحدن نظر عبرة لي..

يالله عساه بجنة الخلد نزال..
آمين ياقابل صﻻة المصلي..

( أبوسامي الضويحي ) 1435/10/4
محافظة: مرات

الاثنين، 29 يونيو، 2015

هبايب جنوب الوشم

((((هبايب جنوب الوشم))))
في يوم الاثنين ٢٤\٦\١٤٣٦هـ وبعد مشاهدة اجواء ذلك اليوم
قلت:
ياهبايب جنوب الوشم هبي جنوب.
كود بأمر الولي ينشا المزن والسحاب.
صوب ديرة مرات اللي لجت بالقلوب.
فوق ريضانها وفياضها والشعاب.
ننتشي بالمطر من عقب هاك الهبوب.
والمغادر حقيقة بعد ذاك السراب.
امطري بأمر ربي فوق ذيك الخبوب.
وارجدي ياسحايب ماك فوق  الهضاب.
سيلي سد كافت والرعن والدعوب.
وفيضي روضة القرعا وكل الخباب.
وانثري في غدير كميت ودق الشبوب.
صافي ماه لاجله منهل للشراب.
ورددي ياطيور الجو لحن  طروب.
يسمعه من طواه البعد وطول  الغياب.

عبدالله بن عبدالعزيز الضويحي
الاثنين ٢٤\٦\١٤٣٦هـ
محافظة مرات

القصيدة بصوت
(((منشد الوشم)))
الشاعر فهد بن عبدالله الروضان
(بروق الرياض)
  - https://youtu.be/QM3ip83vnMw

الأحد، 28 يونيو، 2015

غلطان

يامخلص للنذل بالحيل غلطان

النذل ما يعرف سلوم الصداقة

النذل دايم دام هالجيب مليان

ابشبر بكثر المدح وقول اللواقه

ولا تكدر صفوك اقفي كما الضان

ينسى الجمل ووقفتك والرفاقه

ياجاهل بالنذل خذ مني برهان

اطلب فلوس وشف كلام النفاقة

يبدي عليك العذر للناس ديان

هذا رصيدي ما يجاري البطاقة

جربت انا الدنيا وجربت الاخوان

ولا لقيت اللي كلامه وثاقه

الارفيق شفته العام يافلان

راح الرفيق وحال عنا فراقه

الشاعر عبدالله عبدالعزيز الضويحي

http://www.al-jazirah.com/2000/20000721/zx10.htm

السبت، 27 يونيو، 2015

من تاريخ طريق الحجاز القديم (طريق الملك عبد العزيز سابقاً) 

من تاريخ طريق الحجاز القديم (طريق الملك عبد العزيز سابقاً) 
1343هـ كانت أول رحلة يسلك فيها الملك عبد العزيز هذا الطريق على ظهور الجمال 

 

منذ أن تولّى جلالة الملك عبد العزيز - طيَّب الله ثراه - زمام الحكم في المملكة العربية السعودية، كان همه الأكبر توحيد المملكة وتوطيد الأمن في جميع مناطقها الشاسعة والمتباعدة، بما في ذلك الطرق الطويلة التي تربط بين هذه المناطق والتي كان لزاماً الاهتمام بأمنها وسلامتها، وخاصة تلك الطرق التي يسلكها الحجاج، ولعل أهمها ذلك الطريق الذي يربط شرق المملكة بغربها والذي يسلكه حجاج شرق المملكة ووسطها، وكذلك الحجاج القادمون من شرق آسيا والعراق وإيران ودول الخليج العربي، فقد أولى - طيَّب الله ثراه - هذا الطريق عناية خاصة لأهميته حيث اتخذه طريقاً رسمياً لرحلاته من الرياض إلى مكة المكرمة، وقد كانت أول رحلة رسمية لجلالته على هذا الطريق عام 1343هـ على ظهور الجمال، وكانت على خمس مراحل، المرحلة الأولى من الرياض إلى مرات، والثانية من مرات إلى الدوادمي، والثالثة من الدوادمي إلى عفيف، والرابعة من عفيف إلى المويه، والخامسة من المويه إلى عشيرة فمكة المكرمة. وكان يرافق جلالته في رحلاته عدد من الأدباء والمفكرين العرب وغير العرب، استغلوا هذه المرافقة في تدوين أحداث وفعاليات هذه الرحلات ووصف المدن والقرى التي يمرون بها، وعلى سبيل المثال كانت مرات إحدى هذه البلدان التي يقيم فيها جلالته يومان أو ثلاثة. يقول الشيخ يوسف ياسين(1)، وهو ممن رافق الملك في رحلته الأولى على ظهور الجمال عام 1343هـ: (وفي اليوم الرابع مشينا بعد صلاة الصبح ثم بعد طلوع الشمس بقليل وصلنا قرية مرات فنزلنا بها بقية يومنا وليلتنا ....الخ. كما يذكر أمين الريحاني(2) من مرافقي جلالته في هذه الرحلة أيضاً, يقول: (وها هو قد أناخ في مرات بلد امرئ القيس فجاءته الوفود من الوشم وسدير مسلمة عليه ........الخ). وبعد هذه الرحلة سمي هذا الطريق بطريق الحجاز - طريق الملك عبد العزيز - وأما بقية رحلاته التي تلت هذه الرحلة كانت على السيارات، وقد سلك نفس المسار الأول وكان يقيم في نفس البلدان التي أقام به في رحلته الأولى ( مرات - الدوادمي - عفيف - المويه - عشيرة).كانت حكومة جلالته حريصة على سلامة الحجاج وأحوالهم وتسهيل ما يعوقهم في طريقهم، فقبيل موسم الحج تنظم لجان من أمراء البلدان الواقعة على هذا الطريق - طريق الحجاز القديم، طريق الملك عبد العزيز - لتفقد مساره ومساعدة سالكيه وتبيان معالمه وعلاماته، حيث إنه لم يكن معبداً في ذلك الوقت.ونظراً لاهتمامي الخاص في السنوات الأخيرة بالبحث والتقصي والتدوين لكل ما يخص ماضي وتاريخ مرات - مسقط رأسي - من أخبار وأحداث، فقد توفرت لدي بعض الوثائق التي لامست رغبة قديمة في نفسي للكتابة عن من يستحق الوفاء والإشادة، فعند الحديث عن هذا الطريق والاهتمام به وأمنه لا يمكن لأحد أن ينكر دور وجهود أميرنا صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز منذ توليه إمارة منطقة الرياض، فقد كانت له بصمات واضحة وجهود ملموسة في الإشراف والمتابعة المباشرة على هذا الطريق الحيوي الذي يسلكه الحجاج والمسافرون وخاصة قبل أن يعبّد، فكثرة المسارات المتفرعة والمتشعبة منه، وكذلك الطرق الوعرة والرمال الغزيرة والمتحركة بسبب شدة الرياح التي بدورها تخفي معالم الطريق واتجاهاته وخاصة عند السير ليلاً، كل هذا يجعل مستخدمي هذا الطريق يتيهون عن المسار الصحيح للطريق.وحيث إن مرات إحدى هذه البلدان الواقعة على هذا الطريق، وتعد المحطة الأولى للملك عبد العزيز أثناء سفره من الرياض إلى الحجاز، ففي أواخر الأربعينات الهجرية من القرن الماضي، أمر المغفور له - بإذن الله - الملك عبد العزيز بإقامة (مبرقة) في مرات التي كانت في بداياتها تقتصر على متابعة الملك لشئون الدولة وتدبُّر أمورها أثناء سفره للحجاز، وفي عام 1361هـ تم افتتاحها رسمياً وإتاحة خدماتها لأمراء المناطق والمواطنين، وأسهمت المبرقة في تتبع أحوال الحجيج وتسهيل ما يواجههم من عقبات وتقديم ما يحتاجونه من دعم ومساندة من قِبل حكومة المملكة آن ذاك.وترتبط إمارة مرات منذ إنشائها بإمارة منطقة الرياض وتحظى - كغيرها من مدن وقرى المنطقة - باهتمام ورعاية ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز وسمو نائبه - حفظهما الله -، ويتجلى حرص سموه على سلامة الحجاج والمسافرين في تكليف أمراء البلدان الواقعة على هذا الطريق والتابعة لإمارة الرياض، بالوقوف أنفسهم والإشراف المباشر على تخطيط وتبيان معالم هذا الطريق وتحري ملاءمته وسلامته لخدمة الحجاج ومستخدميه، ووضع علامات وإرشادات ولافتات ثابتة تبيِّن مناطق الرمال والاتجاهات الصحيحة, ويتبيّن ذلك من خلال هذه الوثيقة (3) التي تعود إلى أكثر من نصف قرن بتاريخ 26- 1-1376هـ، ونصها: المدير العام للقراشات الملكية الخاصة, سنعوا مع عبدالله العامري سيارة ونيت تسافر معه إلى مرات ويتوجه معه أمير مرات إلى الدوادمي ومن هناك يقومون مع أمير القويعية في رحلة لتخطيط الطرق التي يلزم أن تسير معها السيارات ثم يعود العامري للرياض وسنعوا السيارة بالمحروقات اللازمة لها ذهاباً وإياباً. 

أمير الرياض-سلمان 

كما يحرص - حفظه الله - على سلامة وفود الأمراء والرؤساء من البلدان الإسلامية الذين يسلكون هذا الطريق وتأدية فريضة الحج بكل يسر وسهولة, وعندما يتمون حجهم ويتوجهون من الحجاز إلى الرياض يتابع سموه سيرهم لحظة بلحظة من خلال إرسال برقيات متبادلة إلى أمراء البلدان الواقعة على طول الطريق للاطمئنان على سلامة وصولهم وتذليل ما يعوق سيرهم، ونلمس ذلك من هذه البرقية(4) التي أرسلها - حفظه الله - عام 1376هـ لأمير مرات وأمير الدوادمي في ذلك الوقت لمتابعة موكب سيارات آل ثاني أمراء قطر وتوجههم إلى الرياض. ونص البرقية: 

أمير مرات, أمير الدوادمي: 

(سيتوجه من الحجاز إلى الرياض الشيخ قاسم بن ثاني ثم بعده سيتوجه الشيخ علي بن ثاني وسيمرون بكم فأخبرونا عن وصولهم بطرفكم وتوجههم). 

سلمان 

وهذه برقية أخرى(5) أرسلها حفظه الله في عام 1377هـ لأمير مرات لإجراء التسهيلات المعتادة بقرب وصول بعثة الحج الطبية الكويتية، ونصها: 

أمير مرات 

ورد من الكويت أن بعثة الحج الطبية الكويتية ستتوجه بطريق البر بعد أربعة أيام برئاسة يوسف المصنف والدكتور حسن زاهد قف. اعتمدوا إجراء التسهيلات المعتادة لهم. 

أميرالرياض 

ويتضح للقارئ الكريم من خلال هذا العرض التاريخي حرص جلالة الملك عبد العزيز وأبنائه الكرام على كل ما فيه خدمة الحجيج وتسهيل مهام قيامهم بهذه الشعيرة منذ قيام الدولة وحتى عهدنا الزاهر بقيادة مليكنا عبد الله بن عبد العزيز - حفظه الله ورعاه -، حيث شيدت الطرق الواسعة وصممت على أفضل المواصفات العالمية والتي تربط منافذ الدولة والدول المجاورة بالبقاع الطاهرة، وخصصت فرق أمنية تعمل على مدار الثانية لمتابعة هذا الطرق والمحافظة على أمن وسلامة سالكيها. 

1- الرحلة الملكية - يوسف ياسين - ط1 - 1416هـ، ص 37. 

2- نجد وملحقاتها - أمين الريحاني - ط1، ص 363. 

3- من أرشيف مكتبة الملك فهد الوطنية. 

4- من أرشيف إمارة مرات. 

5- من أرشيف إمارة مرات. 

إعداد :عبد الله بن عبد العزيز الضويحي 

للتواصل ص. ب 58 مرات 11933

للتواصل ص. ب 58 مرات 11933

فاكس 016231805 

فاكس 016231805

المصدر


http://www.al-jazirah.com/2007/20070902/wo4.htm


هذا هو خط سير المؤسس وهذه قصة سيارة الأمير فيصل (رحمهما الله) 

هذا هو خط سير المؤسس وهذه قصة سيارة الأمير فيصل (رحمهما الله) 

 

سعادة الأخ الأستاذ خالد بن حمد المالك رئيس تحرير صحيفة «الجزيرة» حفظه الله 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،، 

يسعدني ويشرفني تهنئتكم وصحيفتنا (الجزيرة) الغراء على النجاح الباهر لدخولها عقول الجميع، فلقد حازت على رضى واحترام الجميع على تعدد مشاربهم وثقافاتهم. 

أخي العزيز أثار شجوني زميلي الأخ عبدالله بن عبدالعزيز الضويحي في موضوعه الذي نشر بصحيفة (الجزيرة) يوم الأحد 20-8- 1428ه العدد (12757) وراق الجزيرة بعنوان(من تاريخ طريق الحجاز القديم -طريق الملك عبدالعزيز سابقاً). 

وحيث إنني ممن عاصروا هذا الطريق وتلك الحقبة ولدي اهتمامات بالتاريخ والجغرافيا خصوصاً فيما يتعلق بتأسيس وتوحيد هذا الكيان، فإنه يسعدني اطلاع القارئ الكريم على طريق سيره - سير الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود يرحمه الله- لأقول: إن الذي يخرج من الرياض متجهاً للغرب سالكاً هذا الطريق الأثري القديم والذي يسلكه جلالة الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- في ذهابه وإيابه من الرياض إلى مكة المكرمة، فإنه يخرج من الرياض عن طريق المعذر، ثم الجبيلة وفيها مركز للشرطة في ذلك الحين لتسجيل السيارات والركاب وبجوار المركز المذكور بئر جميلة الشكل يتزود المسافرون بالماء منها. ولدي صور لها وللمركز الذي بجواره دكاكين صغيرة يباع فيها الحطب والمتوفر من التموين (أخذت صور هذه الأماكن منذ أكثر من 40 عاماًً)، ثم العيينة، ثم الحيية وفيها مكان به أشجار وارفة يسمى الخُمَر (بضم الخاء وفتح الميم) مكان قيلولة الملك عبدالعزيز -رحمه الله- وبجواره محل لعائلته الكريمة، وفي قرب هذا المكان إحدى علامات اتجاه الطرق وهو عبارة عن بناء مربع الشكل من الحصى والجص، ثم سبع الملاف وهي عبارة عن سبعة ملفات بارتفاع وضيف في أثناء عبورها، وعلى الداخل لها من السيارات القديمة من الغرب إلى الشرق يقوم المساعد أو أحد المرافقين للسائق بالوقوف في نهاية اللفة السابعة من الشرق ليمنع دخول السيارات القادمة من الشرق حتى تخرج السيارة الآتية من الغرب؛ لأنه لا يتسع لمرور سيارتين في آن واحد، كما أن على المرافقين للسائق أن يأخذ بعضهم الحصى لوضعها تحت العجلات حتى لا تعود إلى الخلف وحتى تخرج من اللفة السابعة الشرقية باتجاه الرياض. 

كما أنه في عرف السائقين أن السيارة الآتية من الحجاز لها الأفضلية في دخول سبع الملاف؛ لأنها في العادة محملة بالبضائع، ثم أوبحيش وهو صغار النخل الذي نبت من النوى الذي يسقط من المسافرين وفيه بئر عذبة، ثم الميركة وهي طلعة مرتفعة يحسب لها السائقون مع سياراتهم القديمة ألف حساب، ثم الميركة الثانية وهي أقل ارتفاعاً من الأولى، ثم صبخا العويند والعويند فيها بئر، وهذه الصبخة في وقت الأمطار يعتبر السائق اجتيازها نصراً له ولسيارته. 

ويحضرني قصة رواها لي أحد المواطنين وهو الشيخ سعد بن عبدالرحمن المجلي -رحمه الله- قال: أتى الأمير فيصل بن عبدالعزيز الملك فيما بعد وغرست سيارته في هذه الصبخة فطلب من أمير مرات ابن عمران إرسال رجال لإخراج السيارة، فكلفني أنا وعبدالعزيز بن إبراهيم بن عبدالمحسن بن دايل وآخرين، فلما وصلنا وجدنا الملك فيصل جالساً، فسلمنا عليه فقال رحمه الله: (همتكم يالنشاما) فأخرجنا السيارة، وطلب منا أحد المسؤولين معه مرافقتهم حتى الرياض خوفاً من تغريز السيارات التي معه وعندما وصلنا الرياض كافأنا رحمه الله رحمة واسعة. 

ثم يمرون بمحاذاة البرة والضعينة وهو جبل صغير، ثم عريض، ثم روضة طريف الحبل المسماة عريق البلدان، ثم مدينة مرات وفيها قصر الملك عبدالعزيز -رحمه الله- ولا يزال مكان مخيمه ومخيم عائلته الكريمة موجوداً ومعروفاً حتى الآن، بحيث يجلس في مرات للراحة من ثلاثة إلى أربعة أيام يستقبل الوفود والمواطنين والمهنئين وذوي الحاجة من معظم مناطق المملكة، (وذكر ذلك في عدة مصادر منها الرحلة الملكية، وأمين الريحاني في كتاب تاريخ نجد الحديث وملحقاته، ورحلة الربيع لفؤاد شاكر)، وفي مرات مارد بئر المدرجية العذبة، ثم عبور قنيعذة من جهتها الشمالية، ثم عبور نفود السر، ثم خف والخفيفية وفيها موارد مياه، ثم شعيب القرنة، ثم الداودمي وفيها قصر الملك عبدالعزيز، ثم البيضتين ويشاهد على يسار الخارج من الدوادمي باتجاه الغرب جبل أبو دخن. 

ثم وادي الرشا، ثم البجادية وبعدها على اليمين جبل خنوقة ويشاهد جبل ذريع جنوب البجادية، ثم وادي طينان، ثم القاعية ويشاهد جنوبها جبل النضادية الذي يتصل بجبال النير وعن يمين المسافر من القاعية جبال العرايس وفيها (رس ماء) يعني مارد صغير، ويشاهد المسافر قبل عفيف هضبة المعلق، ثم عفيف وكانت صغيرة جداً وفيها مارد، وبعد الخروج من عفيف تشاهد جبال خرْجة والأطولة، ثم يتجه الطريق مع وسط جبل المشف، ثم شعيب الأنسيات، ثم سجى من اليسار وفيه مارد، ثم الخضارة، ثم السليسية يقول فيها أحد الشعراء في شخص ترك السليسية للالتحاق بأرامكو: 

لا والله اللي غدا السواق بمعزي 

علق بسين البحر خلى السليسية 

خلى شياهه تخاور مالها مزّي 

والحجرة التي على الطاروق مبنية 

ثم الدفينة وشعيبها، ويشاهد بعد الدفينة شمالاً جبال شفوا، وعردان، والحمَّة، وبعد مسافة يشاهد من الجنوب جبل ظلم والإكموم، قال بن بليهد (رحمه الله): 

زين ركب الفرت لديار بعيدة 

عندي أحلى من ركوب الموجفات 

لا حصل سواق والعدة جديدة 

والمكينة صوغ وا بعد المبات 

يسرحن الصبح من خشم الغريدة 

عقب اليكموم والممسى مرات 

ثم المويه القديم وفيه قصر للملك عبدالعزيز -رحمه الله- ويقع شمال المويه في حرة المويه مارد كحلة وعلى اليسار جبل هكران، ثم شعيب قطان، ثم دغيبجة وفيها مارد، ثم ركبة وهي أرض منبسطة ممتدة يشاهد السراب فيها بكثرة ومسافتها طويلة لا ترى فيها عوجاً ولا أمتا، ثم جبل أبرق على اليسار، وجبل رضوان، ثم عشيرة وفيها بئر وأشجار وارفة ومقاه لاستراحة المسافرين، ثم الاتجاه إلى مكة المكرمة مع الريع ويسمى المنحوت، ثم السيل الكبير، ثم بهيته، ولزيما، والشرايع حتى مكة المكرمة، وأحيط القارئ الكريم علماً أن سير طريق الحجاز القديم يلاحظ فيه أنه يمر بموارد المياه للتزود منها بعد معاناة طويلة مع الطرق البرية الترابية. 

وليسمح لي سيدي سمو الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض -حفظه الله- أن أنتهز فرصة هذا التعقيب لأنقل له رغبة كثير من المواطنين في سفلتة طريق رحلات المؤسس -يرحمه الله- من الرياض إلى الحجاز، ففي هذا إحياء لذكراه -طيب الله ثراه- ومعرفة عن كثب بما كان يُعانيه من هذه الطرق ووعورتها ووحشتها وقلة زادها أثناء تنقله وتفقده لوطنه ومواطنيه. 

عبدالله بن عبدالرحمن بن عبدالله بن دهيش - مرات

ص.ب(116) مرات 11933


http://www.al-jazirah.com/2007/20070912/rv1.htm

الجمعة، 26 يونيو، 2015

سَنا (الذكريات).. بين (السَّروَات) و(مِرَات).؟!! حماد بن حامد السالمي


* هممت أن أرسم (مِرات)؛ مثلما فعل المؤرخون والمجغرفون القدامى؛ الذين ربطوا اسم هذه المدينة؛ التي كانت بلدة فيما مضى؛ بالشاعر الجاهلي (امرؤ القيس التميمي)؛ فقالوا: هي (مرأة)، ثم خففوا أو رققوا همزتها فصارت ألفا وقالوا (مراة)، ثم وجدت المؤرخ والمجغرف الشيخ (عبد الله بن محمد بن خميس)؛ في كتبه ومنها على وجه خاص، (المجاز بين اليمامة والحجاز)، و(معجم جبال الجزيرة العربية)، يحض ويحث على هذا الرسم وحده (مرأة)؛ بل وينهى عن غيره؛ رغم ثقله على اللسان؛ ووحشته في الآذان.
* قلت هممت ولم أفعل؛ لأني لقيت المعاصرين من أبناء (مرات)؛ لم يكتفوا بما طرأ على همزتها من تخفيف وتجفيف؛ وإنما رققوا تاءها المربوطة؛ حتى جعلوها تاء مفتوحة.. هكذا: (مرات)، ومنهم على سبيل المثال لا الحصر؛ المربي الأديب الأستاذ (عبد الله بن عبد الرحمن بن دهيش) في مدوناته وتوثيقاته، الذي عساه أن يظهرها للنور في حياته، أطال الله في عمره، وأخيه الزميل الصحافي الأستاذ (إبراهيم بن عبد الرحمن بن دهيش)، في إعلامياته في صحيفة (الجزيرة)، والمؤرخ الأستاذ (عبد الله بن ضويحي الضويحي) في شعره وكتبه؛ وخاصة كتابه (مرات)؛ الصادر ضمن سلسلة (هذه بلادنا).
* كيف لا تكون ذكريات؛ لها من السنا والشذى؛ ما يربط سراة الطائف؛ بمدينة (مرات)؛ التي هي درة الوشم؛ فقد عرفت (مرات) عن بعد؛ يوم عرفت جمعاً من طليعة أبنائها الفضلاء في الطائف قبل أكثر من ربع قرن. كانوا اعلاماً وعلماء إجلاء؛ من أنبل الأدباء والشعراء، عرفتهم في القديم وفي الحديث، فكانوا ومازالوا أصدقاء فضلاء؛ فهم أينما حلوا؛ خير سفراء لمرات وأهلها. عرفت الشاعرين النابغين الأخوين (إبراهيم وعبد الله) ابني محمد الزيد، ثم الشاعر الفيلسوف (حمد بن زيد الزيد)، ثم الشاعر الحزين (حمد بن سعد الحجي) - رحمه الله -، فالأستاذ الشاعر الرقيق (موسى السليم)، فالشاعر النديم - نديم كميت فقط وليس غيره - (حمد الدعيج)، وغيرهم من التربويين أمثال الأستاذ (عبد الله الزامل)، رحمه الله رحمة الأبرار.
* لن أتوقف كثيراً عند (مرأة) و(مراة)، و(مرات) وهذه هي أسماء تدرجت على ما يبدو منذ عهد امرئ القيس التميمي حتى يومنا هذا.. ولكني سوف أتوقف عند أيام رأيت فيها الشاعر الحزين (حمد بن سعد الحجي). رأيته فيها في مصحته النفسية بالطائف في شهار قبل ثلاثين سنة مضت، فلفت نظري شاعر نجدي نابغ من مرات؛ عاش حبيس شعره، وظل الشعر والشاعر؛ حبيسي الحزن والمرض النفسي، وهما صنوان، ويوم أن عرفت الأستاذ الأديب (صالح الصالح)، صديق المرحوم الحجي، تقربت من الأخير أكثر من خلال شعره قبل جمعه وطبعه، كنا نكتفي بذكر البيت والبيتين من قصيدة له؛ فينطلق في سردها كاملة من الذاكرة في سرور وحبور منقطع النظير، حتى جاءت سنوات السأم؛ التي فقدنا فيها تغريد هذا البلبل المريض وشدوه؛ ففي آخر عهدي به قبل وفاته؛ اصطحبناه - صالح الصالح وأنا - إلى قمة مخضرة في الشفا؛ ربما لحثه على الشدو والتغريد من جديد، لكنه رفض الكلام، وأبى الجلوس؛ وقام يجوس؛ ويطلب العودة إلى سجنه، الذي دخله فمات فيه بعد فترة وجيزة من ذلك اللقاء الأخير.. رحمه الله.
* عندما عرف الصديق الأستاذ (عبد الله بن دهيش)؛ بزيارتي لمحافظة القويعية؛ دعاني - مشكوراً لزيارة مدينته (مرات)، فكنت مسروراً بالدعوة وبصاحبها على شرطها وهو: الوقوف على دار الشاعر المرحوم (حمد الحجي)؛ فكان لي ما أردت، وكان لي سرور فوق سرور؛ أن كنت صحبة الأديب والناشر الشهير الأستاذ (عبد الرحمن بن فيصل المعمر)؛ في زيارتي لمحافظة القويعية ومرات كذلك، وازددنا - هو وأنا والأستاذين؛ (فهد بن أحمد السالمي، وياسر بن معلا الروقي) غبطة وبهجة؛ أن التقينا في دار صديقنا (ابن دهيش)؛ بجمع من الأدباء والصحافيين الأكارم؛ الذي منهم: الأساتذة: (حمد الدعيج)، و(عبد الله الضويحي)، و(إبراهيم بن دهيش) و(علي العطاس)؛ مدير مكتب صحيفة الرياض في شقراء وزميله (حمود الضويحي)، محرر صحيفة الرياض في مرات.
* في جولة سريعة حول مرات؛ اكتشفت أن هذه المدينة؛ هي من مدن المملكة القلائل التي تحترم قديمها حقيقة؛ فعندما نشرت بصري من قمة جبل كميت؛ رأيت قصبتها القديمة كما هي لم يطمثها إنس ولا جان..! وهذه حسنة فرطت فيها مدن شهيرة أقدم منها؛ مثل مكة والطائف وجدة وحتى المدينة المنورة.. إن مدينة مرات؛ تحسن إلى نفسها؛ حينما جعلت من هذا الجبل الأشم (كميت)؛ مطلا على ماضيها العريق؛ ومتنزها شاهدا على حاضرها الزاهر الجميل.
* من قمة هذا الجبل الاكمت؛ ترى كل مرات، فلا مراء أن قالوا قديما: (اضمن لي كميت؛ أضمن لك مرات)، فهو دالة على مرات حتى من بعيد، ومن الشعراء من جسد هذا المقصد.. قال الشاعر (عبد الله الزيد):

يا (كميت).. ياليتني براسك تعليت

أشرف على الديرة وأطالع بناها

* ويقول الشاعر (عبد الله بن محمد الضويحي):

الله.. لحد ياما على (كميت) عديت

أشرف مرات ونخلها مع رباها

ويظل هذا الجبل الأشم، من ملهمات الشعر في مرات قديما وحديثا، فمن الشعراء المعاصرين؛ الذين اغترفوا من لج إلهامه؛ الشاعر (عبد الله بن عبد العزيز الضويحي)، له قصيدة من طرق الحميني، وقفت عليها منشورة؛ في موقع إلكتروني؛ وهو فيها يشير إلى كميت الذي تحولت قمته إلى متنزه جميل؛ يشرف على مرات القديمة، ويطل على مرات الجديدة فيقول:

نور سطع من علاوي كميت

لا قبلت.. بانت تباشيره

سيفين ونخلة.. غشاه الليت

وقصر الملك.. خوش تصويره

يسطع على ديرة أهل الصيت

مرات.. يا حيها ديرة

واللي بدع رسمته.. عنتيت

يا زين رسمه وتدبيره

يا ليت ناس فنوا.. يا ليت

يرقون ويناظروا الديرة

يوم انهم.. خابرين كميت

صعباً عليهم مشاويره

يشاهدون النخل والبيت

والسوق والجامع وغيره

يا ضايق الصدر.. إلى مليت

خذلك على كميت تدويره

النفس ترتاح إلى ونيت

والقلب تنساح أساريره

يا ديرتي فيك لو عديت

خمسين شاعر لهم سيره

نبي بعضهم يجاري البيت

ويكتب عن كميت تقريره

* أين هو ابن مرات اليوم؛ ذلك الشاعر الذي وصفه الأستاذ (محمد بن احمد الشدي) في (عذاب السنين)؛ ب(الطائر الشادي)، و(الشاعر الأصيل)، وأنه: (شاعر نجد في هذا القرن، لأنه أكثر تعلقا بها، وذكرها في شعره كما لم يفعل غيره).
لقد عاش الشاعر (حمد بن سعد الحجي) - رحمه الله -؛ شاهدا في غربته على بلدته مرات؛ بكل ما فيه من أنفة وحب ورقة إحساس، مثل ما هو جبل كميت؛ شاهدها القريب على أعتابها.. يقول - رحمه الله - في بعض شعره:

يا من يسائل كيف العمر أنفقه..؟

هذي حياتي.. بحر القول أرويها

حب، وسجن، وحرمان وداجية

من الليالي بأشعاري أزجيها..!!

* مثلما كنت ألمح الشاعر الحجي واقفا في قفص بين سجانيه الأربعة؛ (الحب والسجن والحرمان والظلام)، كنت أرى غلبة سجانه الأول (الحب)؛ على كل ذرة فيه، وهذه شذرة واحدة من سنا الذكريات معه؛ تلك التي تجددت عندي على هامة جبل كميت. يقول الحجي في واحدة من ألمع شوارده الشعرية؛ التي أوردها الأستاذ الشدي؛ في (عذاب السنين):

لو كان لي قلبان.. عشت بواحد

وتركت قلباً في هواك يعذب

ثم.. وفي شاردة أخرى مضيئة:

أعيدوا لي غرامي.. إن نفسي

تمل من الحياة.. بلا غرام

* وهل تحلو الحياة بلا حب..؟!!

* ولي عودة - إن شاء الله -؛ للكلام على مرات وأهلها.

assahm@maktoob.com

fax: 027361552

 

من الأدباء والشعراء في مرات



الأدباء والشعراء


تزخر مرات بحمد الله بالعديد من الأدباء والكتاب, كما أنجبت عدداً كبيراً من الشعراء, وهذه نبذة مختصرة عن بعض الأدباء والكتاب والشعراء:


1. الشيخ/أحمد بن علي الدعيج(1190هـ ـ 1268هـ):


عالم جليل وفقيه وشاعر من آل كثير من بني لام ولد بمرات، وحفظ القرآن الكريم منذ صغره، كان نبيها قوى الحفظ سريع الفهم يقرض الشعر له في مديح الإمام/ فيصل بن تركي - رحمهم الله- قصائد يصفه بالعفة والصلاح, ومن شعره:


وما بدأت النظم إلا محبة وما كان مقصودي بذاك التنولا


لان إله العرش قد سد فاقتي وعار لغير الله أن أتذلـلا


وإني من قوم كرام أعزة بني لام حقا مجدها قد تأثلا


إذا جاء للمعروف طالب حاجة بذلنا له فوق الذي كان أملا


إذا ما أتى المعروف قبل سؤاله فلا خير في المعروف إن جاء توسلا


وله أرجوزة طويلة مدح فيها آل سعود وذكر فيها نكبة الدرعية على يد إبراهيم باشا سنة 1233هـ، ومنها قوله:


فاسمع وخذ تاريخ قرن ثالث من بعد ألف نكبة الحوادث


تتلو ثلاث مع ثلاثين مضت أتت على نجد بنار أوقدت


وقبلها كأنها عــروس والخير في أركانها يميس


أميرها السميدع المحامي بنفسه عن خدمة الإسلامي


كم قبلها أباد ربي من أمم من بعد نوح مثل عاد وإرم


مصير دنيانا إلى المحاق ثم البقاء للواحد الخلاق


مات في معركة الماوية بين الإمام/ عبد الله بن سعود و إبراهيم باشا وأقره تركي بن فيصل على ولاية قضائها.


2. الشيخ/عبد الرحمن بن حمد الزيد المغيري(1326هـ ـ 1364هـ):


هو النسابة والأديب عبد الرحمن بن حمد بن زيد المغيري اللامي الطائي, تعمق في التاريخ والأدب وعلم الأنساب, وأمضى معظم وقته في منزله منشغلاً بدراسة الكتب الدينية والأدبية, وحرص على مقابلة العلماء ورؤساء القبائل ومختلف الشخصيات القيادية وكل من يفد إلى آبار مرات خلال الصيف لسقيا مواشيهم أو لبيع بضائعهم في سوق مرات، وتعود على دعوتهم لمنزله لتناول الطعام والقهوة متخذاً من تلك الاجتماعات فرصة لجمع بحثه عن الأنساب، كما أن له علاقة قوية مع الأعيان وعلماء مرات مثل خالد بن محمد بن حمد بن دعيج المتوفى سنة1349هـ, والشيخ/سليمان بن عبد الرحمن بن دعيج المتوفى عام 1367هـ وهما عالمان يملك كل منهما مكتبة تحوى المخطوطات وغيرها, وقد قام المغيري برحلات كثيرة مع والده, وبعد وفاة والده ألف ( المنتخب في ذكر أنساب العرب) ثم طبعت المخطوطة في قطر عام 1382هـ والتي حققها الدكتور/ إبراهيم بن محمد الزيد عام1404هـ.


3. الدكتور/ إبراهيم بن محمد الزيد:


ولد في مرات عام 1357هـ، حاصل على درجة الدكتوراه من المملكة المتحدة في مجال التاريخ وانضم كعضو لهيئة التدريس في جامعة أم القرى بمكة المكرمة, ثم جامعة الملك عبد العزيز وحصل على درجة الأستاذية.


والدكتور إبراهيم شاعر وأديب معروف مارس الكتابة منذ أن كان طالباً بدار التوحيد وقد شارك في تأسيس نادي الطائف الأدبي, وهو عضو سابق في مجلس إدارة النادي, له من المؤلفات:


1) المحراب المهجور ديوان شعر


2) أغنية الشمس ديوان شعر


3) جراح الليل ديوان شعر


4) تحقيق كتاب المنتخب في ذكر أنساب قبائل العرب للشيخ/ عبد الرحمن بن حمد الزيد المغيري.


يقول من قصيدة أغنية الشمس:


إذ كاء إني قد رضعتك يافعا ما ذقت غير الحب منك وقد هما


أألوم إن غنيت باسمك عالمنا فقد الضياء بذاته وتجهما


أو تشرقين بأنفس يا شمسنا فيذوب حقد قد تمادى في الدما


أو تشرقين على ضغائن قد نمت صنعت من الإنسان وحشا مجرما


أو تشرقين وقد تبلد حسه وتغلغل الوسواس فيه فهمها


ومن قصيدة " ما بال قلبك" هذه الأبيات:


ما بال قلبك في هم وتسهيد حديثك الآه كالحيران في البيد


وجنة الله في عينيك ماثلة عذراء باسمة في بهجة العيد


ما أزين المرج ما أبدى تفننه ألا تفتح في شوق إلى الغيد


من يطلب المجد والعليا بلا سبب رمى به الوهم في ذل وتشريد


ومن تعلق بالأوهام يرقبها ألقت به ذاهلا في القيد مصفود


4. الدكتور/ حمد بن زيد الزيد


أديب وشاعر وناقد ولد بمرات عام 1363هـ، وقد انتخب كأول رئيس للنادي الأدبي بالطائف عام 1395هـ، يكتب الشعر والقصة والمقالة والنقد, صدر له: " حروف على أفق الأصيل" شعر، وخطوات في الأدب والفلسفة والسياسة, وشعراء آل زيد وشعرهم, و(كاتب وكتاب) ومجموعة قصصية.


ومن شعره هذه الأبيات من قصيدة " أنا والأسى":


أيها الأسى يا جراحا تغنى فوق قلبي شجية الألحان


بضمير تعذب الدهر ظلما ورأى الزيف مائلا للعيان


وضعاف النفوس تبلغ شأوا رائع المجد في رضا وأمان


قد هوى النسر بالحزنى هوانا وتعالت شواره الغربان


5. الدكتور/ عبد الله بن محمد الزيد


ولد في مرات، نال شهادة الماجستير والدكتوراه من جامعتي إنديانا وأوكلاهوما بالولايات المتحدة الأمريكية, بعد ذلك باشر عمله أستاذا بجامعة الملك عبد العزيز – فرع مكة المكرمة ومشرفا على مركز التدريب التربوي ورئيسا لقسم التربية وعميدا للقبول والتسجيل ثم مديرا عاما للتعليم بالمنطقة الغربية.


نشر الشعر في جريدة الندوة منذ أن كان طالبا بكلية التربية بمكة المكرمة وعالج أنماط المقالة النثرية في صحف وجلات عديدة كعكاظ واليمامة والمدينة, يتميز أسلوبه بالجزالة وقوة السبك, أصدر العديد من الأبحاث والكتب المنشورة والمخطوطة منها:


· التدريب التربوي بديل لازم لتغيير المواقف. " بحث منشور"


· التعليم في المملكة العربية السعودية، أنموذج مختلف. " كتاب منشور"


· التعـليم في المملكة العربية السعــودية بالانجـــليزية. " كتاب منشور"


· من روادنا التربويين المعاصرين. " كتاب منشور"


· التعليم الأهلي في جدة – الإنجاز والتحدي. " كتاب منشور"


· تطوير نظام معلومات كمبيوتر مبسط لمدارس المملكة العربية السعودية مع آخرين."بحث منشور بالعربية والإنجليزية".


6.الشاعر/ حمد بن سعد الحجي(1357هـ ـ 1409هـ):


هو الشاعر/ حمد بن سعد بن محمد بن موسى الحجي، ويرجع نسبه إلى قبيلة "هذيل" ولد في مرات, والده شاعر، بعدما افتتحت المدرسة السعودية في مرات عام 1368هـ واصل دراسته بها وتخرج منها عام 1371هـ, والتحق بمعهد الرياض العلمي ثم كلية الشريعة وبعد وصوله السنة الثالثة فيها تحول إلى كلية اللغة العربية بالإضافة إلى كلية الشريعة، وذلك حسب ميوله واستعداده وبموافقة من نائب رئيس الكليات والمعاهد العلمية, وكان هذا الشاعر يعاني من ظروف الحياة التي أعاقت طريقه بآلامها ومصائبها مما انعكس على نفسيته فتوقفت شاعريته وساءت حاله، ثم انقطع عن مواصلة دراسته عام 1380هـ, وبدأ المرض به مما حدا بمحبي الخير جمع التبرعات لعلاجه وعلى رأسهم صاحب السمو الملكي الأمير/ سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض وصاحب السمو الملكي الأمير/ سطام بن عبد العزيز نائب أمير منطقة الرياض وصاحب السمو الملكي الأمير/ فيصل بن فهد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب –رحمه الله- الذين بادروا بعلاجه على نفقتهم في الخارج, وقد أمر خادم الحرمين الشريفين الملك/ فهد بن عبد العزيز – رحمه الله- بشراء منزل للشاعر وتأثيثه بالطائف فتم ذلك على ما يرام.


اتصف شعره بالجزالة وحرارة العاطفة أبدع في تصوير اليأس والقلق شبهوه بالشابي وابن زيدون وأبي العلاء وعمر بن أبي ربيعة, وقد غنى للحياة زمناً قصيراً على وتر حزين, جمع شعره في المجلات والصحف وضاع أغلبه, وأول من جمع ونشر عن شعره الأستاذ/ عبد الله بن إدريس في كتابه( شعراء نجد المعاصرون) ثم الأستاذ الدكتور/ محمد بن سعد بن حسين ثم الأستاذ/ محمد بن أحمد الشدي الذي جمع شعره بعد موته وأصدره بكتاب بعنوان (عذاب السنين) طغى التشاؤم على شعره فهو يرى الحياة كقوله:


هكذا أصبحت الحياة فؤادي في عناء وللشفاء ذو نصابي


لا أري البرق في السحاب ضحوكا و يأذني بكاء رعد السحاب


اترك الزهر في الربا وأرنو نحو جاثي الصخور تحت الروابي


لا أرى حمرة الورد ويدمي شوكها أنملي كحد الحراب


وإذا ما سألتني لـمَ هذا فسكوتي عن الجواب جوابي


لست أدري لما الدنيا حملتني ما أرى الغير منه حلو الوطاب


ويخاطب الشباب في قصيدة منها:


زمن الشباب تحية وسلاما عطرا يفيض محبة وغراما


أمل العروبة قد مضى ركب الدنا نحو الكشوف فحركوا الأقداما


أفلا نرى أن التعلم رفعة أم نجهل الإقدام والإحجاما


بالعلم صار الغرب صاحب صولة حازوا به المكرمات وساما


والغرب كان مسارحا لجدودنا أيام كنا للدُّنَـا حكاما


لكنه بكفاحه وبعزمه جاب الفضاء وسخر الأجراما


ليس الرقي لدى الشعوب جميعها إلا بتثقيف يكون إماما


وموجه يهب الشباب نباهه وعزيمة وحصافة وقواما


وقال في قصيدة " ليلة مع الآمال":


الليل بالإظلام معتكر والكون في الديجور منذعر


قد نامت الأحياء فيه كأن قد راعها كالشر ينتشر


وبقيت بعد مرتلا سورا يا حبذا الترتيل والسور


أبكى بجوف الليل لي أملا يهوى كما تهوى به الزهر


آمال نفسي صرت منقبضا آمال نفسي منسي الضجر


آمال نفسي اليوم لي أمل في أن يزول الهم والسهر


وقال من قصيدة " الربيع الفاتن في نجد" هذه الأبيات:


قل للذي زار لبنانا وجنته فبات من عقله المخدوع مسلوبا


لا تذهبن بك الذكرى مجنحة وترتقى بك فوق السحب منهوبا


فنجد لبنان في فصل الربيع لذا أمس الجمال لنجد اليوم منسوبا


انظر إلى الربوات الفيح قد خلعت يد الجلال عليهن الجلابيبا


* * *


تلك الطبيعة فانهل من مناهلها وقف بها كي ترى فيها الأعاجيبا


يعلو بك الفكر في تمجيد مبدعها من أحسن الخلق تكوينا وأسلوبا


حتى يروح لسان الحال منطلقا بين التلال رفيع الصوت مرعوبا


يا ملبس الكون أثوابا مصبغة من الجمال سهولا أو أهاضيبا


ريع الشتاء فولي مدبرا وبدا وجه الربيع ضحوك الثغر محبوبا


وما تروق لنا أصناف روعته حتى يزول بلفح الصيف منكوبا


جعلت أيامنا نوعين منك فذا يبدو رهيبا ويبدو ذاك مرغوبا


وقال في قصيدة أخرى:


يارب من لأمرئ ضاقت مسالكه وليس يدري بما في نفسه أحد


يبدو مع الناس ممراحا به طرب وإن توحد يستشرى به الكمد


إذا سج الليل تلقاه غدا شيخا قدت له من دياجي همه برد


يظل يطلب طعم النوم في لهف فما يقر ولا يشفى له كبد


يقول من قصيدة " الزورق التائه":


كفِّني يا شمس مني هيكلا كفنيه هيكلا محترقا


وادفنيه جانب النهر فقد يلتقي الصبح غصنا مورقا


7.الأستاذ/موسى بن محمد بن موسى السليم المغيري:


ولد في مرات عام 1366هـ، حاصل على البكالوريوس في اللغة العربية والتربية من كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الملك عبد العزيز عام 88/1389هـ، كما حصل على الدبلوم الخاص في الإدارة والتخطيط التربوي عام 1394هـ.


وفي عام 1412هـ صدر قرار مجلس الوزراء الموقر بتاريخ 7/10/1412هـ، بتعيينه مستشارا ومشرفا عاما على مكتب وزير التعليم العالي بالمرتبة الخامسة عشرة, وفي عام 1430هـ صدر الأمر الملكي الكريم بتعيينه عضوا في مجلس الشورى.


يكتب شعره باللغة الفصحى وباللهجة العامية سواء في المجال الوطني أو المجال الوجداني، اهتم بشكل خاص بالأناشيد الوطنية وما يغرس محبة العقيدة والإخلاص والانتماء في نفوس الأجيال الصاعدة، كما طرق في هذا المجال لونا أدبيا أخر هو ما يمسى " بالاوبريت" أو المسرحية الشعرية التي تعتمد على الاستعراض والتعبير المسرحي و أول إنتاج له في هذا المجال الشعري هو استعراض مسرحي بعنوان ( مسيرة الخير) يحكى عن خطوات القائد الظافر مؤسس هذا الكيان الكبير الملك عبد العزيز - رحمه الله- في بناء الوحدة الغالية في هذا الوطن الغالي، وقد تشرف طلاب مدارس الرياض بأداء هذا الاستعراض في حفل افتتاح المباني الجديدة للمدارس بالناصرية الذي شرفه خادم الحرمين الشريفين الملك/ فهد بن عبد العزيز عام 1403هـ, كما كتب في هذا المجال استعراضا شعريا بعنوان ( الوطن) قام بأدائه طلاب مدارس الرياض في حفل افتتاح المهرجان الرابع للتراث والثقافة بالجنادرية, واستعراضا آخر بعنوان ( أمنا الكبرى) قام الطلاب بأدائه في الحفل السنوي للمدارس عام 1407هـ، ثم (البناء الكبير) أوبريت للوطن السعودي الكبير.


· من مؤلفاته: كتاب (مراجعات أدبية), وكتاب ( الإدارة المدرسية: قيادة تربوية)، وديوان شعر يضم قصائد وأناشيد وطنية.


( المجد منكم......):


عقد بجيد بلادنا الحسناء عقد يتيه بحسنة الوضاء


عقد من الدُّر الثمين منضد في رقة وتناغم وبهاء


عقد يحاكي الشمس في إشراقها راعي الوفاء ورائد الكرماء


* * *


عشرٌ من السنوات فاح عبيرها حبا وتعميرا وحسن عطاء


عشرٌ من السنوات باسمة المُـنى وبهية الأضواء والأجواء


عشرٌ من السنوات مرت حفلا عزا وأمنا وارفا بهناء


قد عاشها الشعب الوفي بعزة وبفرحة ومحبة وولاء


قد عاشها شعب أحب زعيمه فهد العروبة قاهر الأعداء


أعطى لكل الشعب ودَّاً خالصا وسما به للعز والعلياء


وأضاف للأمجاد مجدا شامخا في كل ارض مشرقا بسناء


بالحزم والعزم الأكيد بوقفة للحق أنهت داجي الظلماء


وأبان للدنيا بأنا أمة مزدانة بفعالها الغرَّاء


لا تستكين أمام أي مصاعب في عزمها تسمو بكل إباء


* * *


يا خادم الحرمين يا حامي الحمى يا رافعا بالدين خير لواء


يا خادم الحرمين يا فهد العلا يا رائد التعليم والعلماء


يا خادم الحرمين كل قلوبنا تدعو لكم نصرا وطول بقاء


يا خادم الحرمين أنتم فخرنا في عهدكم نزهو بطيب هناء


الحب تزرعه.. وتسقي غرسه من وحي دين الله عذب سقاء


والعلم تنشره.. وتعلي صرحه في عهدكم غطَّى على الأرجاء


والعدل تبنيه وترفع شأنه والأمن ترسيه بكل مَضاء


المجد منكم بالمفاخر عابق عزما وإخلاصا وعمق دهاء


ونقتطف هذه الأبيات من قصيدة ( منبع الخير) التي ألقاها في الحفل الختامي لمدارس الرياض للعام الدراسي 97/98هـ، والذي أقيم في قاعة المحاضرات بالمربع على شرف صاحب السمو الملكي الأمير/ سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض والرئيس الفخري لمدارس الرياض.


إيه هذا الشباب والدرب صعب ملؤه الشوك مفعم بالعناء


ملؤه الويل إن مشينا حيارى دون فكر يقودنا للسناء


سوف يجتاحنا الشقاء رويدا ورويدا بغفلة وابتلاء


هذه الأرض منبع الخير طرا نورها البكر قاهر العتماء


ورباها تفتقت عن رياض ملأ الكون عطره بالشفاء


وهنا العدل حطم الظلم حتى أصبح الأمن منبعا للهناء


وهنا قال فيصل سنصلي في ربى القدس رغم كل بلاء


لا نريد الحياة قسرا وذلا نحن في الأرض أشرف الشرفاء


سنضحي بكل غال علينا لن نضيع الحق بالأهواء


قالها فيصل ومات شهيدا وعظيما من أنبل العظماء


وانبرى خالد العظيم بحزم فحافظ العهد رافعا للواء


ومضى الفهد بانيا للمعالي بالحجى والنهى وعمق الدهاء


لتكن هذه الجزيرة دوما قبلة الروح منبع الحكماء


لنكون الضياء في كل ليل ونحط الرجاء وقت الرجاء


يا راعى الله كل آل سعود قمة المجد معدن الكرماء


8.الأستاذ/حمد بن دعيج بن علي الدعيج:


ولد في مرات عام 1360هـ, حاصل على درجة الماجستير في الشريعة الإسلامية عام 1395هـ من المعهد العالي للقضاء – جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.


في عام 1406هـ صدرت الموافقة السامية بناء على ترشيح معالي وزير الزراعة والمياه بتكليفه بعمل مدير عام هيئة الري والصرف بالإحساء وهي هيئة منبثقة عن وزارة الزارعة والمياه لها ميزانيتها الخاصة ويرأس مجلس إدارتها معالي الوزير ويتبعها مشاريع زراعية تنموية حكومية في الأحساء و القطيف والخرج و الأفلاج، كما صدرت الموافقة السامية بعد ذلك على تعيينه على المرتبة الخامسة عشرة مديرا عاما للهيئة, وفي عام 1416هـ صدرت الموافقة السامية بتعيينه وكيلا لوزارة الزراعة والمياه, وفي عام 1426هـ صدر الأمر الملكي الكريم بتعيينه عضوا في مجلس الشورى, وفي عام1430هـ صدر الأمر الملكي الكريم بالتجديد له عضوا في مجلس الشورى.


· شارك في مجال عمله في الوزارة والهيئة في العديد من المؤتمرات العربية والإقليمية والدولية.


· كانت أطروحة الماجستير بعنوان " جوانب صحية في التشريع الإسلامي".


· طبع له نادي الطائف الأدبي ملخصا لهذا البحث بشكل محاضرة ألقاها في النادي المذكور.


· عضو نادي المنطقة الشرقية الأدبي.


· كانت له مشاركات أدبية سابقة في الصحافة وفي نادي كليتي الشريعة واللغة العربية أثناء الدراسة الجامعية، حيث رأس نادي الكليتين عام 1383هـ، كما كان له مشاركات في النادي الأدبي الثقافي الذي كان يقيمه الشباب في مرات – كمبادرة ذاتية منهم – أثناء العطلة الصيفية في السبعينات والثمانينات الهجرية والذي كان له صدى طيب في المنطقة.


· له محاولات شعرية محدودة نشر بعضها وألقى بعضها في نادي الكليتين والنادي الأدبي الثقافي بمرات.


9.الدكتور/ عبد الرحمن بن سليمان بن محمد الدايل:


ولد في مرات، ونال درجة الدكتوراه في الإدارة التربوية من جامعة ولاية ايداهو الأمريكية، وفي عام 1416هـ صدرت الموافقة السامية على تعيينه وكيلا لوزارة الإعلام مستشارا بمكتب الوزير.


مثل المملكة في مؤتمرات واجتماعات عديدة داخليا وخارجيا بالدول العربية والصديقة في شتى المجالات التربية والثقافية.


له مؤلفات علمية منها:


1. كتاب ( السياسة الثقافية للمملكة العربية السعودية).


2. كتاب ( المكتبات العامة بالمملكة العربية السعودية).


3. كتاب ( المكتبات المدرسية بالمملكة ا لعربية السعودية).


4. عدد من الأبحاث والدراسات التربوية والتعليمية والإدارية والوظيفية.


5. له مقالات تنشر في عدد من الصحف والمجلات.






10.الفنان التشكيلي/ محمد بن موسى السليم(1358هـ ـ 1418هـ):


ولد في مرات، وهو صاحب فن الرؤية الآفاقية الصحراوية, بدأ حياته الفنية في نفس السنة التي تقرر فيها تدريس مادة التربية الفنية في المراحل التعليمية بمدارس المملكة عام 1378هـ، واسند إليه تدريس تلك المادة ثم رشح عام 1380هـ ضمن المرشحين للدورات التأهيلية للمعلمين وحصل على الجائزة الأولى، ثم حصل على الترتيب الأول في الدورة الثانية عام 1384هـ, ورشح للتدريس بالمتوسطة الثالثة بالرياض ثم تفرغ للعمل بالتليفزيون السعودي عام 1388هـ, ثم أبتعث عام 1390هـ للدراسة بايطاليا وتخرج منها وحصل على دبلوم من قسم الديكور بالأكاديمية وعاد للعمل في ا لتليفزيون ثم استقال وبدأ العمل في مؤسسته( دار الفنون السعودية) لتوفير احتياجات الفنانين التشكيلين من مواد وأدوات وأجهزة, ثم تفرغ لمزاوله عمله ونشاطه الفني عام 1406هـ, وأقام 36 معرضا شخصيا داخل المملكة وخارجها وشارك في أكثر من 118 معرضا جماعيا وحصل على جائزة عالمية لعام 1993م حيث كان العربي الوحيد الذي يفوز بمعرض أقيم في مدينة روما بايطاليا تحت عنوان " التقويم الدولي للفن والأدب" وقد حصل على 39 جائزة وطنية وعالمية وكتب عنه وعن أعماله نقاد عالميون وكتاب ونقاد وفنانون عرب.


ولمع اسمه في موسوعات الفن التشكيلي بايطاليا, ويعتبر بحق أحد أبرز الرموز الايجابية التي تركت بصماتها واضحة على مسيرة الحركة التشكيلية المعاصرة في المملكة العربية السعودية.






11.الشيخ/ إبراهيم بن عبد الله الناصر:


ولد في مرات عام 1356هـ, حاصل على درجة الماجستير من المعهد العالي للقضاء عام 1390هـ إضافة إلى حصوله على درجه الامتياز في الخدمة والتنمية الاجتماعية عام 1382هـ.


عمل مديرا للتخطيط والميزانية بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية ومديرا لإدارة المعهد العالي للقضاء بالرياض ثم مفتشا ومحققا قضائيا بوزارة العدل بالرياض.


· للشيخ إبراهيم من المؤلفات:


1. كتاب مكافحة الجريمة في الشريعة الإسلامية.


2. عدد من البحوث المتخصصة في مكافحة الجريمة.


3. محاضرات قدمت أو ألقيت في العديد من المؤتمرات المحلية والعالمية.


12.الأستاذ/ عبد الله بن حمد بن عبد الله الزامل:


ولد في مرات عام 1356هـ, إلتحق بدار التوحيد وتخرج منها سنة 1377هـ, عمل موجه قسم بإدارة التعليم بالطائف واستمر في التوجيه التربوي, وهو شاعر يجيد نظم الشعر الفصيح والشعبي.


له من الأبحاث:


1. واجبات مدير المدرسة الابتدائية.


2. طريقة تدريس القراءة للصفوف الدنيا في المرحلة الابتدائية ن بحث ألقاه في تدريب معلمي المرحلة الابتدائية عندما كان يعمل موجهاً في البحرين خلال سنة 1396هـ


3. بحث بعنوان(الموجه التربوي في الماضي والحاضر) مقدم إلى ندوة التوجيه التربوي الأولى بالطائف.


4. خطة الدراسة في المرحلة الابتدائية.


13.الأستاذ/ عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله الزامل :


ولد في مرات سنة 1352هـ, أكمل تعليمة الجامعي في كلية الشريعة بمكة المكرمة سنة 1380هـ, وفي سنة 1384هـ أصبح مفتشاً مركزياً بإدارة التعليم بالطائف ثم صار كبيراً للمفتشين في سنة 1391هـ, وعند تأسيس الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الغربية أصبح مديراً للشؤون الإدارية بمنطقة الطائف التعليمية.


14.الشاعر/محمد بن زيد الزيد- رحمه الله (ت: 1354هـ):


قال عندما سافر بعض إخوانه للبحرين طلبا للرزق:


شان الوطن يا زيد من عقب الأحباب ومن عقبهم ما عاد للزاد مشهاة


ما ونّ تصد مفارقه عسل الأنياب باغي مع البيض العماهيج سجات


أبكي بني عمي وربعي والأحباب اللي لهم في لبّة الصدر ملجاة


قفّوا يبون السيّف وديار الأجناب عسى لهم فيها بخوت وسلامات


ربع لنا (بالحدّ) شيبان وأشباب محمد وأخوه أحمد جبال منيفات


سلم عليهم عدّ ما خط بكتاب وعداد ما نادى المنادي لريمات


وقال رحمه الله:


قم يا سعد فوق مامون زها دلّه يشبه ظليم توكد زايل زال


لا جيت راعي المثايل يا سعد قل له وراه يدعي علي اللي عندنا غالي


يدعي على صاحبي ويجبنه خلّه أنا اشهد أن الخطا يغثي على البال


لا يحسب إني إلى صديت بغض له والله ما أنساه كود كميت ينزال


ترى الجنب "مري" ويجنب الحلّة والله لا زلزل عليه اليوم زلزال


15.الشاعر/ إبراهيم بن زيد الزيد - رحمه الله:


قال عام 1342هـ وكان يعمل في صيد اللؤلؤ بالبحرين:


ألا يا ليت من لا حمل الزيبل مع البرنوص ولا شاف النواخذ والخشب لارحم من هي له


أعاف العزّ والنوماس والكيفة وركب الغوص وأجي مع نوخذن لا صاح للجزوا فعيني له


أخاف أنه إلى قفل يقول السّيب لي مرخوص وأنا ما نيب غمري قليلات محاصيله


ألا ليت منهو قاعد يفتل سريع الخوص يدير الغرب ويناظر مخاريقه وتفصيله


وقال رحمه الله يخاطب الشاعر/ سعد بن حجي رحمه الله وهو من أهل مرات ووالد الشاعر الكبير حمد الحجي رحمه الله:


جتني خطوط لك ونا ما تحريت بين "أبو هيش" وبين سمر الجبالي


إن كان من فرقا المطاليق ونيت اصبر ترى اللي قد جرالك جرى لي


خمسين شغموم وأما ما تقصيت غير البدو وصغيرين العيال


لوّك خوي عقيل بالدرب سجيت لا نقزوا حلّ المضحي المدالي


في القايلة تسمع منادي وتصاويت ربع لتقليط الجواعد عجالي


أميرهم فيهم قليل التشاميت بالطيب عجل وبالمعايا شمالي


16.الشاعر/ عبد العزيز بن زيد الزيد- رحمه الله:


لاجا الضحى والناس في السوق شبيت وكيفت ما يبرد لهيب بجاشي


بريّـة جتني على ما تمنيت ما هي من البحرية أم الغشاشي


سبعة فناجيل إلى مني أشفيت حلوات عندي من لذيذ المعاشي


رزقي على اللي سامت فيّة البيت وإلا فلا عندي حلال ومواشي


عسى الحيا يسقي مناهلك يا كميت سبع أجدبت يمطر علينا رشاشي


ويسقي الجلة مع باقيات المراريت تلقى لها عقب الدهور ابتهاشي


ياربي اغفر لي إلى مني أخطيت والقلب من خوفك يجيه ارتعاشي


وحطّيت لي في حفرة ثم خليت جو للحساب وراح من كل ماشي


وقال: ( حربيه)


أما حميتـو للجماعة ويش عاد يبغي بالحياة


عدونا ماله مطاعه يوم إن دينه ما حماه


ما احد يعير بالشجاعة الرجل ما يوطي حماه


ترى المراجل وقت ساعة لين الرجل يدرك هواه


الطير ياقع في رفاعه مهوب يرضى بالوطاه


ترى الفهد دافن ذراعه صيد ويا قف في نحاه


17.الشاعر/ سعد بن محمد بن حجي- رحمه الله:


هذه قصيدة أرسلها الشاعر وهو في الإحساء إلى صديقه إبراهيم بن زيد في مرات رحمهما الله يقول فيها:


يا الله يا عالم خفيات ظنّي يا مجري السفن في غب الأبحار


ويا رازق الخلق كافر وسنّي ويا عالم منهم خفيات الأسرار


تفرج لمن قلبه عليهم يحنّي اللي بلاه فراق دار على دار


من بينهم شهب الضواري عونّي ولا يهيض القلب كود التذكار


تكفون من بي يوصل العلم منّي براهيم شوق اللي كما ظبي الأقفار


قالوا لي الروقي وهو صار ظنّي و مروت حيث انه على السير صبار


يا عبيد شدوا للربع فوقهنّي حراير قد جا لهن صيت وأخبار


من (هجر) قد الصبح جيشي مشنّي وعقب الصلاة مطرقات على الغار


ويا زين بالصمان دفلاجهني ويا ما حلا باكوارهن جر الأشعار


وباكر طلوع الشمس قد وردنّي عدن عليه ورود بدو وحضّار


وتراه عند العبد مقيالهنّي بأرض الجبيلة جعل تسقى بالأمطار


والى تقهويتم وهن بردنّي شيلوا على الذربات طفحات الاكوار


شيلوا عليهن جعلهن يسلمنّي الله يكافي عنهن آفات الأشرار


ويا بو حسن داروا على أرسانهنّي تراه في خد هباطات و أوعار


ويا زين عند عريض درهامهنّي وكميت يزمي شايفينه بالأنظار


رفرف سعدهن و انبثر شرهنّي إلى وطن رسم جانب الدار


وعقب العصير ركابكم بركنّي في دار من هو يكرم الضيف والجار


قل له ورا عنك العلوم أرمسنّي حنا نبي منكم مكاتيب وأخبار


ستة شهور بالقلم ورخنّي ثلاثة جنّك والأضحى والإفطار


عندي يقين ويش ملهيك عنّي طرد المها اللي دونهن باب وجدار


مروت من عقبك عليهن يونّي شبن على قلبه شواظي من النار


ومحسن بحب قويت صوت وحنّي راعي الحريق اللي لفت عنه الأخبار


ومجنون ليلى طول من صوابه يغنّي قلبه على ليلى خذه طاير طار


وأشوف كل من صوابه يونّي والرابح اللي من طريق الهوى دار


وما يروي العطشان كثر التمنّي ولا تارد إلا معك دلو وكمبار


وصلاة ربي عد ما يسجعنّي حمايم غنّت على خضر الأشجار


على النبي أحمد سلام واثنّي عد النجوم وعد هملول الأمطار


18.الشاعر/ عبد الحكيم بن عبد الرحمن الدعيج:


من أشهر قصائده التي قالها عندما أقبل على نجد عائداً من أحد أسفاره هذه القصيدة:


هبت هبايب نجد يا حيها ريح ريف لنا من عقب واهج تهامه


عساه يسقى دارنا بالمراويح من أول الوسمي تفجر غمامه


ويسقى لنا (الجفرة) وغرس مداليح المشرب اللي ما حلى من جمامه


تجى ديار مغبي نبتها الشيح وراعي السواني ما يكلف طعامه


ويجي شطنا الفين ما فيه تشحيح حب مغذي منتونيه كرامه


إلى تغبوا ناقلين المفاتيح اللي جداهم ينقلون النمامة


يوم ان ولد اللاش غفال ومريح عليه وان حاش المراجل ملامه


وقال:


هني منهو من فراقين أهل جاش مع عزوتي من بين نزل قحطاني


عز الله أني عنك يا دار أبنحاش وادوّر الأرزاق بأية مكاني


ولا نشوف ابن ربيعة وحشاش ولا نصير بوجه من جاك عاني


19.الشاعر/ مروت بن حمد بن مروت- رحمه الله:


شاعر مرهف الإحساس قوي العاطفة من أشهر قصائده هذه القصيدة الموجهة لسمو أمير الإحساء/ عبد الله بن جلوي:


يالله واحد ما ينعلم غيبه يا عالي الشان يا معطي بلا منه


تفرج لمن صار في دبرة معازيبه ما عاد يمشي على ما كان في ظنه


وقال من قصيدة وهو في البحرين أيام الغوص:


ياونتي ونة كسير الجبارة عقب الغلا خلوة فوق الطواريق


من عقب ماني غالي في (بشاره) يطمي علي الموج ما في تبريق


ضحكوا على مخرطين الحجارة اللي إذا غزر البحر جاهم الضيق


وقال في إحدى قصائده:


أمس الضحى في (سميي) شلت لي ونه هافت غصون الحشا من حرصاليها


ياعل عظم (......) ما يجي الجنة يعل له زمرة في النار ناصيها


20.الشاعر/ عبد الرحمن بن سليمان البسام " الدحومي"-رحمه الله:


هذه القصيدة أرسلها وهو في البحرين لصديقه محمد بن عبد العزيز الدايل الملقب (أبو عقفا) في مرات، وكان هذا الشاعر ضمن عدد كبير من أهالي مرات الذين ذهبوا لاستخراج اللؤلؤ في البحرين، وقد طاب له المقام هناك يقول فيها:


نخيت ابن حمدان وحمود أبا أنخاه وأقول أبو روضان حاله بحالي


كل سفه علمي ولا كنه أوحاه ويقول عيا النواخذا يا حلالي


يقول غمري ولا فيه مشهاه ولا فيه نوهات لرد الحبال


رزقي على اللي كل خلقه ترجاه مجرى سفينة نوح يلطف بحالي


ولا أبي إلا مشرب بارد ماه من هجلة عنها كميت شمالي


يا حلو مشربها ويا قرب مرعاه وعنا أبعدتها مغبرات الليالي


اللي تبي يا حسين فيها مبناه أهل الرباع مخزمين الجمال


كل يدش السوق من غير مقضاه تلقي لهم عقب العصير اجتوال


ملفاكم محمد ستر مضفي غطاه شوق الهنوف اللي مجلي الثماني


سلم عليه وبالكم زيد تنساه تراه عندي من غلا أبوه غالي


ودرج ذلولك لابو عقفا وتلقاه في مجلس ما هو من الدوج خالي


في مجلس صنع الحساوي مراكاه ونجر رنينه مثل حس الريال


يا سعد أهل هجن جياع تنصاه يفرح لياجا مزهب اللاش خالي


لاجا غريب الدار رحب وحياه في البرد ضو وفي اللواهب ظلال


21.الشاعر/ عبد الرحمن بن مطلق البخيتان- رحمه الله:


قال هذه الأبيات من قصيدة طويلة:


عزاه من عين إلى نامو الملا تعاف الكرى ما يالف النوم حالها


تبكي وتشكي ما طرقها من البلا والدمع منها ثل ماطر خيالها


كثير العرب لا شاف دمعي يلومني يقولون عينك دمعها من هبالها


وأنا ابكي ليالي اليسر واشكي من العسر واذكر ليال اليسر وابكي زوالها


وأفكر بدنيا بالدواير ليا أدبرت على المودماني نقلت به نعالها


تزخرف لساكنها غرور بحسنها غرور تقمر للنواظر جمالها


يا ما وطت من خير لين هانته شرب حنظل من عقب صافي زلالها


وطتني وهانتني وأنا وامن بها بلتني بلاها الله ولا طاب فالها


وله في صباه هذه الأبيات الغزلية من قصيدة طويلة:


إن كان شدوا بالغزال المزوحي يا حسرتي من عقبها وين أبا آروح


أعوي عوى ذيب حدته السروحي أضحى وهو يقنب على عالي الصوح


أنا على شوف الحبيب شفوحي ما نيب هلباج على الزاد مشفوح


ما ترحم المفجوع يا روح روحي وتداوى اللي من زمانين مجروح


جرحه عميق طول ليله ينوحي نوح الصويب اللي ضحى الكون مطروح


وله أيضا في صباه هذه الأبيات الغزلية من قصيدة طويلة:


يا طير ياللي بالسما عالي فوق تقطع بعيد الخد من غير سواق


إن كان سدك يا شقر الريش ماثوق بالله ترافق واحد ماله رفاق


قال أوط وارتك وابشر السد صندوق والله ما يفضى على كل خفاق


يا ذيب خبرني عسى مانت معيوق يوم إن دمعك لا وقف ساعة راق


قلت البلا قلبي من الجوف مسروق قال السبب قلت السبب مدمج الساق


22.الشاعر/ فهد بن عبد الله المشخص:


يقول في قصيدة له:


يا طير ياللي على الحلة تحوم بها اخفض جناحك وخذ لي وارد خافي


وأمنك بالسد حيث انك مجربها لا عاش من لا ذكر له صاحب وافي


سلم على نور عيني من قرايبها وقله لفاني الخبر يا بدر الإنصافي


انك عليل وقلت الله يروف بها وبحفظه الله يا منبوز الاردافي


عليك حالي قضت وانته سبايبها من كود ما بي رقيت براس مشرافي


أعوي عوى الذيب في عالي مراقبها ودموع عيني على الخدين ذرافي


والقلب منه على حامي لواهبها لولا ضلوعي كفخ ما عد ينشافي


وهذه القصيدة في رثاء صديقه عبد الحكيم الشبيكي -رحمه الله:


يابو محمد عقبك العين سهرانه حرام عليها نومها من غرابلها


إلى قلت أبدله طاعت النفس شيطانه وأنا كيف أسوي في عدو مطاولها


عفا الله عن اللي مات ما حس جيرانه تقضت حياته ما دخل في مشاكلها


إلى سمع هرج يزعله صك بيبانه ركب موتره وقفا وخلا دعابلها


صديقه رفيقه منوته لا بدا شانه و خويه سباع تنظره من مداحلها


إلى حل في واد خلا شب نيرانه ونزل معامليه وقدره يقابلها


ملاها من النعمة لربعه وضيفانه وتبشر وحوش الوشم تملا مخاثلها


كريم شجاع يفرض الحق بلسانه على نفسه اللي للمناعير باذلها


23.الشاعر عبيد بن شجعان العصيمي:


من شعره:


الله من وقت قضيته محلي وقت يزود وزايد العمر تنـزيل


عاشر زمان وخاطري مسفهلي أسهر ليا منه سرى ساري الليل


سافرت اسلي خاطري بالتسلي وكثرت مشاويري بليا محاصيل


واليوم يا مشكاي ما ملتجلي حاله من الدنيا صروف وغرابيل


ومن قصيدة أخرى يقول:


لا واهني اللي بعينه يشوفه في موطن المجمول عنده وظيفة


هذاك لوزار البلاد مخلوفه وزيارتي ماهيب ويا الخليفة


عليه قلبي يابسات حروفه ما تنشرح دعواي دعوى كليفة


بايع وماشي ما بقى لي حسوفه ما دام قلبي ما حصل له وليفه


أصل الغلا عطف وحنان ومروفه ومن يتبع المقفي يسمي الهديفة


ومن قصيدة رد بها على الشاعر/عبد الله بن عبد العزيز الضويحي الذي أرسل له قصيدة عندما زار بلاد الهند صيف عام 1398 هـ والتي مطلعها:


يا ليتنى يا عبيد ما رحت للهند ولا جيت أنا بمباي يوم الزياره


وهذه أبيات من رده على قصيدة الضويحي:


جور الغلا يا مسندي يجرح الكبد ويثر على قلب المولع حراره


شاقك جمال شفته العام بالهند العام يوم انك تجيهم زياره


الزين والله عانه اليوم في نجد دار الشرف والمرجلة والحضاره


زين طبيعي بالجزيرة مخلد ما هوب زين اللي كلامه بشاره


24.الشاعر/ زيد بن محمد الزيد- رحمه الله:


قال من قصيدة مشهورة يرددها الناس ويغني بها المسافرون:


يا سعد يا خوي ما تنقل وصاتي توصل المجمول هرجات خفيه


خص بالثنتين من بد البنات وغيرهن ما بيه لو جاني هديه


ليت طفل الريم عندي في مرات ما انثنى من دونها خشم الوطيه


شفتهن يوم وهن مفرعات مرويات من غدير الحرمليه


قازي القلب من خمس سنوات علتك يا زين لي تلحق عليه


آه من قلب جروحه كاميات بالجناح اصفق ولا لي مقدريه


وقال أيضاً:


يا راكب حمرا عليها العطاوي مربوعة الفخذين ما تعل الناب


حمرا عليها من شحمها شلاوي ولا قربوا من خلفها البدو محلاب


اركب عليها يا نديمي خلاوي وحذر المشي بالهون وان كنت ركاب


دور دواي وادي سقم المهاوي الجادل اللي طق بالقلب منساب


انشد عنه كل الحضر والبداوي ولو كان من دونه حراريس لا تهاب


أحفظ تواصيفه إلى صرت غاوي العين شيهان على رأس مرقاب


والعنق عنق اللي ترب المهاوي ريميه لا صك من دونها الباب


وقال أيضاً:


ألا ياتل قلبي تل دلو في قليب رماح لطمها الجال وانقص السبب معها عراقيها


وألا يا فوح قلبي فوح بن هليها طفاح على جمر الغضا تفوح لو من حر صاليها


وألا يا فز قلبي فز طير شيل له ملواح شهريم الخصيرا ثم نكس يم داعيها


على غزو ذبحني لو هو ماعدا بسلاح ذبحني بالعيون السود يوم الرمش يغضيها


ذبحني بالنحر ومجدل من فوق متنه ساح تحدر للردوف اللي ثياب الكين تطويها


ذبحني بالنهود اللي بصدره كنها التفاح وبطن كنه الديباج ربع القرص يكفيها


25.الشاعر/ حمد بن عبد الرحمن بن دعيج (نديم كميت):


شاعر وأديب وناقد اتصف شعره بالأصالة وصدق التعبير، صدر له ديوان " لحن الحنايا"وديوان آخر اسماه " عزف السواني" معظمه من الشعر الشعبي الحديث.


قال من قصيدة " ضامر الليل":


الله من وقت طعن ضامر الليل وقت تعدي بين روحه وجيه


في ليلة شتوية صمتها سيل ليل وسحاب وديمة عقربيه


صوت الرعد وبل السحايب هماليل والبرق يغرق دمع الخد ضيه


صوت المثاعب والرحى والمحاحيل والريح ما بين النخل سرهديه


وصوت السواني صادحات المواويل في صفحة الذكرى حياة شقيه


مع مرها يا حلوها بالتعاليل ذيك الليالي والموارد رديه


قفت على شط الوفا بالتساهيل الوقت صبح والعمر بالعشيه


ومن قصيدة " ريان نجد" قالها وهو بالشارقة في 2/5/1993م:


ربعت ريضان نجد و اسفابي اجتلد كنى على جال الصليه


منوتي منوة شفوق عنه غابي بدره اللي مشعل ليل الدجيه


لا ذكرت كميت مع ذيك الشعابي تلني تذكار بير المدرجيه


علها الماطر وقلبي جاب مابي من صفا(مانح)لريع (المكمكيه)


كلما فزيت ذاب الحلم ذابي ما حوالي كود شط ( القاسميه)


منوتي روضى تطبع في ثيابي لا قعدنا في رياض (الصالحيه)


خوفتي وان كان ذاك الروض شابي وش بقالي كود عضات الشفيه


ومن قصيدة "لولاي أهوجس":


لولاي أهوجس وانثر الدمع يا سعود كان الضلوع بما جرى هافياتي


راح العمر بالحيل والعمر ما يعود يا حسرتي راحت حياتي فواتي


عمري سبقني ما سبقني بمنقود يا الله تتم العمر صبر وثباتي


مع هادم اللذات والكل موعود يا الله بحسن الخاتمة بالمماتي


كلش تراه بدنية العبد محدود لو تفهق الأيام يومه بياتي


تقبل تفاكير مصادير وورود مع عمري اللي فات صارت شتاتي


مالي جدا كود أثني القاف يا سعود واكتب قصيدة في دفاتر حياتي


26.الشاعر/ ضويحي بن حمود الضويحي:


له هذه الأبيات من قصيدة رد بها على الشاعر/ عبد العزيز بن عبد الله الخلف وذلك في عام 1361هـ تقريباً:


حي الكتاب إعداد مخضر الأشجار وعدة طعوس الرمل وأيضا حجرها


ترحيبة مني ولا ني بمحتار لبن خلف من واحد ما قصرها


ألا لفيت فخبره وقت الأسحار قبل عمود الصبح يبدي سفرها


ما نيب غير مغيزل العين مختار لو خيروني في البدو مع حضرها


وله أيضا من قصيدة أرسلها إلى الشاعر/ عبد العزيز بن عبد الله الخلف:


العام في ديرتي طربان طربان واليوم في دير ما به حلاتي


يزل كل الدهر ما احد بما كان ينشدك يا بو حمد ويش السواتي


اعوي عوى ضاري في راس ما بان ذيب يجر العوى في المشرفاتي


الذيب لا من عوى ما هوب شبعان يا ذيب قبلك ذياب جايعاتي


إلى أن قال:


أبو نهيد يشادي طلع رمان والا فناجيل صين مكفياتي


اللي برى الحال مني بري عودان هذا هو ايه وذا غاية مناتي


وله أيضا هذه الأبيات من قصيدة طويلة:


يقول من بالمثل مكلوف تسمعوا يوم يقراها


الوجد وجده على الغريوف اللي تغطرف بممشاها


الا أقبلت له يدق كفوف حيت وهو مثل حياها


يقول يا ضامر السرجوف حالي قضت جاه ما جاها


في السوق كني عمى ما شوف أمرَّها وأتعدَّاها


أخاف من واحد ملقوف يقول يا ناس حاكاها


27.الشاعر/ عبد الله بن موسى المغيري:


له هذه الأبيات من قصيدة طويلة:


لا ضاق صدري سرت بالرجل لكميت واهيض العبرات يا نفس هاتي


باح العزا مني وأنا ما تحريت ودموع عيني مثل شط الفراتي


حارت دموع العين لاكني الميت كن السفن بوسوطها سامراتي


وله أيضا هذه الأبيات من قصيدة طويلة:


يا طول ما تطري طواري نحايه أجوى فجا قلبي دواقيق هوجاس


يا زين أنا منكم تماريت شايه أنا برجواكم ولا أيقنت بالياس


ودي أهرجكم فلا كن بلايه أخشى خفي السد يبدي للأنجاس


وله أيضا هذه الأبيات من قصيدة طويلة:


يا طول ما نمشي على غير مصلوح إقبال واقفاي تردد بلا شي


والله أنا ماني على الرزق مشفوح لو كان عيشتنا علينا نواشي


يا لله طلبتك مزمه تضرب الصوح تمطر على حد الطرق بالرشاش


تسقي لنا غرس من الشمس ملفوح يا عل يسقي غرسنا كل ناشي


28.الشيخ الشاعر/ عبد الرحمن بن حمد الدايل- رحمه الله:


يقول في قصيدة موجهة إلى صديقه الشاعر/ عبد العزيز الزيد:


جار الزمن وبدل الجزل بزهيد عزاه من قلب تزايد غبونه


أنهاك يا قلبي عن الهم وتزيد كنك غريم واردات ديونه


كثر العنا خلى بقلبي تخاديد وجسمي من الغربال مادت ركونه


مشيت فوق البحر مع نازح البيد وشفنا من الدنيا فنايع حزونه


نوب محادير ونوب مسانيد وشربت مر المر بأكبر صحونه


والله فلا بي هم متلوعة الجيد اللي على الموظفة تقذل قرونه


مملوحة عجابة شوفها عيد تخلي شجي القلب ينسى شطونه


أيضا ولا همي عصير العناقيد ولا راحة في ظل وارف غصونه


ولا همني ما هم ناس مقاريد ولا ني من اللي للذهب يجمعونه


همي ترى طلب العلا والله شهيد وتربع في رأس عالي حصونه


وللقصيدة بقية.


ومن قصيدة أخرى يقول:


قم يا حمد واركب على أم الجناحين طيارة تطوي بعيد الفيافي


في لحظة توصلك دار الوداعين أهل الثنا والجود والكل وافي


ملفاك عز الدار والجار والدين إللي شهر ذكره وبالعهد يافي


بوزيد وارث طيب شم العرانين قبيلة بالجود فعله يشافي


سلم عليه وكل هاك المحبين سلام أحلى من شراب الصوافي


وأخن من ريحه زهور الرياحين سلام مشتاق لك والله مصافي


وقلة ترانا بالسعد مسفهلين بخير وتوفيق وعز وعوافي


في ديرة ما مثلها في البلادين ديرة معطرة السيوف الرهافي


والله ما رحنا من الوطن جافين وحسودنا ما هو لغله بشافي


29. الشيخ الشاعر/ عبد الله بن محمد الزيد-رحمه الله:


قال متشوقا لبلدته مرات ويسندها إلى شعراء مرات:


يا كميت ياليتني براسك تعليت اشرف على الديرة وأطالع بناها


ديرة مرات اللي بحيه تربيت يا طيب منزلها ويا حلو ماها


صارت مدينة بارزة قبلة كميت في خشمه القبلي تبين هواها


ديرة هل التوحيد والمجد والصيت أبطال نجد ذللوا لك عداها


حمايل فيها على ما تمنيت أهل الكرم والجود حفظوا حماها


متوارثين الطيب حي بعد ميت الله يرحم من دفن في ثراها


ومنهم رجال نازحين عن كميت شرق وغرب ما بهم من جفاها


يسرهم من قال بمرات مريت وشفت المباني مع مشاريع ماها


أدير فكري كلما أصبحت وأمسيت متذكرن ديرة مرات وهواها


الرابح اللي بالعزيزة بنا بيت يسكن بها ماراح يسكن وراها


عشرين عام مع ثلاث تعديت ما شفت مبناها ولا اللي بناها


والله لولا أني بمكة تمنيت انزل بها مالي بدار سواها


يا أهل الشعر ردوا على قايل البيت ردوا على اللي ديرته ما نساها


خمسة عشر شاعر وأنا ما تقصيت الكل منهم ساكن في ذراها


يا طير ياللي فوق مانح تعليت لا جيت جو مرات بأعلى سماها


بلغ سلامي كلما رحت وان جيت على الجماعة عد من شرب ماها


صلاة ربي عد من طاف بالبيت على الذي سماه مولاه طه


30.الشاعر/ محمد الروضان-رحمه الله:


يقول من قصيدة حربية:


مني على خالد جزيلات السلام سلطان نجد وسورها وزمامها


مقدم هل العوجا مقابيس الظلام لطامة العايل بحد أحسامها


مقدم طوابير على الداعي ولام يردون حوض الموت ورد حيامها


اعني ملكنا اللي حكم شرق وشام بالسيف حد حدودها وأعلامها


سقم الحريب إلى غطت شمس الكتام واظلم من الداخن بياض أيامها


عز الرفيق وستر وضاح الزمام شيخ خذ الطولات عن حكامها


شيخ حكم بالعدل ما والله يلام مادام حكم الشرع ساس أحكامها


شيخ عفيف ما وطا درب الملام لا والذي يحيي رميم عظامها


واختم كلامي بالتحية والسلام على النبي الهاشمي بأختامها


وقال من قصيدة أخرى:


ياخوي سلم لي على ناعم العود وانقل سلامي يم حالي عذابه


سلام وأحلى من لبن عطف القود وألذ من عسل لذيذ شرابه


قل له محمد يا شقا القلب مجهود من عقبكم قام يتزايد صوابه


يا بو جديل فوق الارداف مرجود يضفي على اللي شايلات ثيابه


وعيون نجل والهدب طفح سود والخد براق بمقدم سحابه


والردف شط حوير يتبع الذود والبطن ضامر مثل لوح الكتابه


الجادل اللي بالهوى ياخد الزود هني من شد الغضى والتجابه


31.الشاعر/ عبد الله بن محمد الضويحي:


له هذه الأبيات من قصيدة طويلة:


مهما اشتكيت وباح سدي وونيت وناديت باعلى الصوت ما احد بيوحي


ولا قلت عن حب الحبيب تسليت هاض الغرام وصرت أفكر بروحي


يا طول مالصويحبي قد تحريت ويا طول ما بفراقه اسهر وانوحي


لا جيت أريد النوم بالليل فزيت زول الغظي للعين دايم يلوحي


وله أيضا هذه الأبيات من قصيدة طويلة وهي على طرق الهلالي:


كم واحد قبلي شكا قبل ما اشتكي مانيب الأول بالهوى يوم عتبوني


قبلي شكا حب العذارى سويلم وابن دويرج والسديري وابن عون


وحسن وابن عمار هم والبواردي وابن شريم وزبن واللوح والعوني


ونمر وابن بذال مرشد وابن فرج ومحمد القاضي شكا وابن لعبوني


واهل الهوى ما نيب محصي لعدهم كم من صويب بالخوندات مفتوني


وله أيضا قصيدة منها هذه الأبيات:


عصر مضى سجيت أنا واللطايف نسمر طوال الليل ضحك وسواليف


وسجيت معهن في رياض عطايف ومن طيب الأزهار قطَّفت تقطيف


واليوم صار القلب للحب عايف وروضت نفسي عنه من دون تكليف


ما ريد أنا يا هل المحبة ولايف شربت من كاس الهوى غاية الكيف


32.الشاعر/ عبد الرحمن بن عبد الله المشخص-رحمه الله:


هذه بعض الأبيات من قصيدة عرضها على الأمير/ عبد العزيز بن احمد السديري بتاريخ 15/6/1365هـ:


عديت رجم أتعب الرجل مرقاه الله لا يجبر عزا باني له


ساعة رقيت وصرت في راس مبناه هاضت هواجيسي دقاقة وجله


تواردت ورد الضوامي على ماه ثم صدرت كل ضرب طارق له


وتعبت وأتعبت القدم كثرة خطاه وان جيت أبقعد شب باقصاه مله


يا قلب طاوعتك ولا طعت لرضاه واليوم يا قلب الخطا هاك عله


وارج وترج اللي عطاك بيمناه يوم ان القصا راح هذا محله


شيخ الحدود اللي على الضد ماذاه والا صديقه حسبته والدله


وان عمست الاريا ترى الراي ينصاه الا وهو ما نفعه ربطه وحله


أقول هذا يا حتفايي لملاقاه يوم القلم مع ناملي والسجله


وقال جوابا على رسالة من محمد بن عبد الرحمن بن رشيد احد أصدقائه بتاريخ 23/8/1368هـ:


سلام ياللي قاعد سبعة شهور بقصر (الربث) مستانس عند الأخيار


اعداد ما هب الهوى صبح وعصور وعداد ما هلت هماليل الأمطار


ابنشدك عساك ما تشرف القور عساك سالم من هوى ظبي الاقفار


كأنك سليم منه نور على نور نفسك إلى طابت يطيبن الأفكار


وان كان تنشد عن رفيقك فمقهور أمري بيد غيري وأنا صرت محتار


اللي نبي عسر ولا فيه مقدور عني بعيد نارح مثل (سنجار)


وأقفيت عن خلي وأنا فيه مجبور وعيا يخاويني على طفح الاكوار


والقصيدة طويلة.


وقال عبد الرحمن بن مشخص ردا على قصيدة من زميله الشاعر/ ضويحي بن حمود الضويحي أرسلها له ضويحي في 2/2/1368هـ ومطلع القصيدة:


ياالله يامنشي حقوق السحابي يافارج الشدات والهم جاليه


فأجاب عليها بقصيدة طويلة منها:


يا مرحبا بكتاب سهل الجنابي ترحيبة الغالي الى جاه غاليه


اعداد ما هجن طواع الركاب واعداد من يرجع لفرضه يصليه


احلى وألذ من العسل حين ذابي الى استقر وطاب في كبد راعيه


يقوله اللي للتماثيل جابي مرد خط اللي يبي من يشاكيه


يوم أنت تنشدني ترى الكيف طابي مضمون خطك يا فتى الجود قاريه


تشكي هوي الخفرات تلع الرقابي الهدف يا بن حمود ما نيب مخطيه


عده مع اللي حط تحت الترابي ثم اعتزم بالله لا عاد تطريه


33.الشاعر/ دعيج بن حمد الدعيج:(ت 1392هـ):


اليوم وامس الضحى بي باين خله وان كان باكر سواة اليوم يا ويلي


يا ويل من في ضميره واهج المله مع واهج القيض غيض مرقد صيلي


الشيب صبحه تبين من قبل حله من كثر ما شفت من كثر الغرابيلي


اشوف لى عقدة ما هيب منحلة ما حلها كثر تعديلي وتبديلي


عقدة قوية وحله داخلت حله تخلها صعب يخلف كل حليلي


يا صاحب العرف قلبي تايه دله شف لي دوا داي باصرني بتمهيلي


إن كان عندك معرفة دور دوا له وان كان ما فيك فزعه مانت تدعيلي


الموجب انك تشوف الحال منسله حمل الهوى ضامني بالحيل بالحيلي


وقال أيضا في قصيدة يخاطب فيها الشاعر سعد بن حجي:


أنا عريب الجد ما نيب لملوم سلب إلى شاف الخنا قام قافيه


الحر مثلي ما يجي مارد رخوم عيب عليه يوم أجي في حراويه


وإلا الرخم دايم على الحرج جاثوم يطرب على ريحه وريحه يداويه


34.الأديب/عبدالله بن عبد العزيز الضويحي:


ولد في مرات عام 1368هـ، وهو أديب ومؤرخ ومؤلف وشاعر, له اهتمامات بالتراث والآثار القديمة وله عدد من المشاركات الأدبية والشعرية في بعض الصحف والمجلات.


· له عدد من المؤلفات منها:


1. مرات بلد امريء القيس في مرآة التاريخ.


2. الإبداع الفني في الشعر النبطي القديم.


3. مرات:سلسلة هذه بلادنا.


4. لمحات من تاريخ مرات.


5. زينة المرأة ولباسها في الموروث النجدي.


6. ألعاب شعبية من الموروث النجدي.


7. حمد الحجي في عيون الأدباء.


8. ملكات وأميرات.


9. من تراثنا الشعبي(عدة أجزاء).


10. بصري الوضيحي:ديوان شعر.


11. المحسنات البديعية في الشعر الشعبي.


12. النجديون وعلاقتهم بالبحر.


13. ساهم في كتاب فهد بن عبدالعزيز:وزيراً للمعارف, وهو من إصدارات وزارة المعارف، موسوعة تاريخ التعليم،1422هـ.


· حاز على العديد من الدروع وشهادات التقدير في مجال التعليم والتأليف وكانت أهم شهادة نالها-حسب قول المؤلف-إشادة صاحب السمو الملكي الأمير/سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض-حفظه الله- له في إتصال كريم من سموه وكانت الإشادة بكتابه النجديون وعلاقتهم بالبحر, وإبداء سموه ملاحظات قيمة على هذا الكتاب.


· من قصائد الأديب الشاعر المشهورة عندما قام بزيارة لمنزل والده القديم في مرات مرتع صباه صيف عام 1413هـ فقال هذه الأبيات:


نويت أقوم بزيارة جنوب كميت واكتاره


نحرت السوق من بدري اشوف البيت وأخباره


لقيت البيت ما هو بيت خراب هدت أسواره


وقفت وحارت الرجلين وشفت النفس محتاره


زلفت لبيتنا مشتاق وناشت رجلي جداره


تهدد وانسلخ بالدرب تراب سد معباره


وطار غبار يا كثره عليه من البطى شاره


دخلت بغرفة المجلس وذكرت أبوي وكماره


ذكرت الوالد وحنيت حنين النوق لحواره


وشفته يا عرب بالعين يشب النار بوجاره


أشوف الدلة الخمره يقلبها على ناره


يزل بدلة صفرا يحوف البن ببهاره


يلالي النجر وينادي مع الصفره يجي جاره


يصب من البكر فنجال يقعد الرأس وأفكاره


مشيت وخاطري محتار أدور وين مظهاره


نحرت الصفة القصيا أدور كود مصفاره


بقى لي عاقب البندق يجلجل وسط سحاره


وعلق بالوتد مشعاب وفوق الرف غداره


سواد سراج أبو دنان كثيف سود جداره


ويومي في شغا المحجان صميل يبست أشطاره


صميل فات له ماضي ألا يا حلوة مدراره


وباب الجصة مجافا عقب ما كان باسكاره


عقب وقت مضى يا حول صعيب فتح مسكاره


ووسط القوع به منحاز عليه من الدبل قاره


وجنبه دبة التنور تهشم وانتهى كاره


وهذه مربط (العطرا) بقى عرنون مسماره


وفوق بغرفة الروشن حمام يسكن اوكاره


يجر الصوت يا حسره يهوبل عند مطياره


يحدق بالنظر ويقول أمانة وينها (.......)


يخانقها على المسطاح يلاعبها الهوى تاره


بقايا (نايم المدلول) طرايد شدها زراره


لطمني قوطي الشعشاع تناثر تالي كساره


روايح عطرها ما زال يخن بجانب الحاره


زباد وعنبر ومعمول يلوف لقلب مرَّاره


وهذا مغزل الغالي نقش في العود تذكاره


كتب في حافته سطرين ترى الأيام غداره


ترى عمر الفتى يا زين غصين تذبل أزهاره


المصدر موقع صحيفة مرات بالانترنت


http://www.marat1.com/page.php?do=show&action=adbaa